الصحه والجمال

ما هي متلازمة الجوع الليلي؟

المصابون بمتلازمة الجوع الليلي (النهم أو اضطراب الأكل الشره في الليل) يستيقظون ليلا ويأكلون كثيرا كي يستطيعوا مواصلة النوم مجددا، ولكن ما أسباب نوبات الجوع الليلي؟ وما علاماته وأعراضه؟ وما النصائح للتغلب عليه، وما طرق علاجه؟

متلازمة الجوع الليلي والأكل أثناء الليل هي نوع من اضطراب الشعور بالجوع والحاجة إلى تناول الطعام، ويعاني منها المصابون بها بشكل منتظم ليلا وتسمى كذلك جوع منتصف الليل. وبحسب التقديرات فنسبة المصابين بهذا الاضطراب -في ألمانيا مثلا- تبلغ 2% من العدد الكلي للسكان.

وقبل خمسين عاما تم وصف متلازمة الأكل الجوع الليلي والتعرف على اضطراب الأكل أثناء الليل، لكن الجدل ما زال قائما حول إن كانت هذا الاضطراب مرضا أم إن كان عبارة عن عادة سيئة، إذ لم يصدر حتى الآن أي تعريف علمي بخصوص ذلك، ونتعرف هنا على هذا الاضطراب بحسب موقعي تراوم غيفيشت، وإكسبيرتو الألمانيين وموسوعات طبية.

ولم يتم البحث علميا عن كثب في أسباب اضطراب الجوع الليلي الشره حتى الآن علميا بشكل مستفيض أو بشكل كافٍ، ولكن ثمة أبحاث تحاول أن تقترب من أسبابه، فقد يكون السبب وراثيا من العائلة، أو ربما يكون لتفاعلات الهرمونات في الجسم ضلع في ذلك.

ومن الأمثلة على تفاعلات الهرمونات في الجسم الافتقار إلى هرمون الميلاتونين (الذي يتم إفرازه حين تواجه عينا الإنسان الظلام ويساعد على النعاس والنوم) أو قلة هرمون اللبتين (الذي يلعب دورا مهما في تنظيم استهلاك الطاقة بما في ذلك تنظيم الشهية وعملية التمثيل الغذائي) أو زيادة هرمون الغريلين (وهو هرمون منظم للشهية ولإفراز هرمون النمو وتزداد مستوياته قبل وجبات الطعام وتقل بعدها)، وهذا ربما هو ما يفسر ارتباط الجوع “الشره الليلي” باضطراب النوم والسلوك الاكتئابي المرافق لذلك.

المصابون باضطراب الجوع “الشره الليلي” يستيقظون في الليل ولا يمكنهم النوم من جديد إلا بعد الأكل مرة أخرى (الألمانية)

وبحسب أطباء المخ والأعصاب الأميركيين، فإن المصابين بمتلازمة نوبات الأكل الليلي قد يكونون قد تعرضوا أثناء الطفولة لسوء معاملة نفسية أو عاطفية من قبل من هم حولهم وأيضا لإهمال جسدي خلال الطفولة، وهذا ربما ما يفسر الجوانب النفسية المترافقة مع هذه المتلازمة.

وتنتمي متلازمة الأكل الجوع الليلي والأكل أثناء الليل إلى مجموعة اضطرابات النهم والشره ونوبات الشعور بالجوع، وهي جميع اضطرابات الجوع التي تحدث بشكل متكرر يقع خلالها الإنسان في نوبات جوع شديد.

واضطراب الجوع الليلي يؤدي إلى زيادة الوزن وذلك لأن الإنسان عبر سلوكه الذي لا يستطيع التحكم به أو السيطرة عليه يقوم عبر الأكل بإضافة الكثير من السعرات الحرارية إلى جسمه، وبعكس ما يسمى مرض الشره العصبي أو “البوليميا” (الذي يتسم أيضا بنوبات الأكل الشره) ففي حالة الجوع الليلي لا يقوم المصاب بتقيؤ الطعام بل يقوم بهضمه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق