شعر وشعراء

“حمار ابن جحش”بقلم الكاتب والشاعر عبد العظيم كجيل

 حمار…حمار حمار… وجحش شكله انسان من خلق الله يحمل جينات جحش! حاشى لله… حاشى لله ما مِن طين الأرض جُبِل لا من روح الله يحيا ولا بدماغ عاقل حمار ابن جحش لا كل من كان شكله انسان يحيا بإنسانيته كم من انسان مغفل يحيا كَبَهيمَة الأنْعَام بل أَضَل سبيلا طَبَّال.. رأسه طَبْل جَوْفُه فارغ لا يحمل عقل حمار يأكل بملعقة حمار يأكل شوكلاته حمار يحتفل بيوم مولده حمار يُقَلِد البشر كم..وكم من البشر قصيرون النظر رُبِطَت برباط ربطة عُنُق لُفَّ الحبل حول الرقبة وسيقَتْ للسُخْرَة للشَر يستخدم و يستعبد عبيد نحن اليوم عبيد العالم يَسودُنا أصبحنا للعالم مَسْخرة نتغنى بأمجادنا و نتفاخر أجددنا في قبورهم يلعنوننا تركنا ما كان فيه عزنا ديننا للترفيه والطرب! ننشد حبنا لرسولنا ننشد رسالة للعالم من فَقيه رَذيل نسيَّ ربه عَميل للسُلطة امرأة دخلت الجنة بكلب وامرأة دخلت النار بهِرَّة يا لَيْتَ إنساننا في سجوننا كلب يا لَيْتَ إنساننا في سجوننا هرة في العالم رُفِهَتْ الهرة و رُفِه الكلب ونحن من ابنائنا تُسْلَخ جلودنا ونُقْتَل وعلى الخشب نُصْلَب بِبَرَكَة التوحيد نُعدم بفاتحة أُمُ الكتاب يصبح كل شيء مُباح ويُتلى قرآنُنا لأمواتنا وعَزاؤنا للتفاخر صالات عرض للخيلاء طعام عن روح المرحوم لبطوننا… نستعرض عروض المقامات تعرض الأزياء يأتي الفخامة يأتي السيادة يأتي المعالي يأتي الوجهاء تجمعهم المصالح كذباً و رياء جَمَعَهم النفاق مسرحية! عنوانها إكرام الموتى اللعنة للأحياء البسطاء لا مكان لهم اللعنة للفقراء نَسْتَحْمِر بذكاء الاغبياء حمار يَسْتَحْمِرُنا يالِلعَار مِنْ مَنْ يَسودنا حمار ابن جحش ابن وَحْش ابن كلب مجتمع الضلال والنفاق ساد مجتمعنا عالم مُتَخَلِف لا يُحْسَب له حساب كلب ابن كلب يحكمنا… عبد العظيم كحيل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق