اخبار العالم العربي

رئيس الجمهورية ‎قيس سعيّد يشير لدى استقباله الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية إلى أن الحضور المكثف

تونس .. همسة نت.المعز بن رجب

رئيس الجمهورية ‎قيس سعيّد يشير لدى استقباله الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية إلى أن الحضور المكثف وعلى أعلى مستوى في قمة ‎جربة يعكس الثقة في قدرة تونس على حسن تنظيمها ويُترجم الحرص المشترك على أن تكون هذه الدورة مناسبة متجدّدة لترسيخ قيم الحوار والتضامن والتعاون
اختتمت عشية اليوم الأحد بجزيرة جربة أشغال القمة 18للفرنكوفونية برئاسة تونس باعتماد ” إعلان جربة” والقرار الخاص بحالات الأزمة والخروج منها وتعزيز الأمن والسلم في الفضاء الفرنكوفوني ، الى جانب الإجراءات المتصلة بانضمام أو تغيير وضعية عدد من الدول والمنظمات صلب المنظمة الفرنكوفونية .
وأشاد الرئيس قيس سعيد في كلمته بالمناسبة بنجاح القمة على جميع الاصعدة وبالتوصيات المتسمة بالنجاعة والفاعلية التي تم اعتمادها متوجها بالشكر إلى جميع الذين ساهموا في إنجاح هذا الحدث.
وأكد أن التوصيات والقرارات التي تم اعتمادها ستكون بمثابة خارطة طريق مشتركة للفترة المقبلة في عمل الدول الأعضاء بالمنظمة.
ووصف رئيس الدولة القرارات المتخذة بالمصيرية بالنسبة لمستقبل الشعوب وخاصة الشباب في مناخ عالمي متأزم, معربا عن الأمل في أن تتبع مختلف القرارات التي تمت المصادقة عليها بمشاريع عملية لتنفيذها.
نجاح القمة
وفي سياق متصل، أكد رئيس الجمهورية قيس سعيّد في تصريح لمدير مكتب منظمة همسة المساء الثقافة بتونس/جربة المعز بنرجب ، نجاح القمة الفرنكوفونية 2022 المنعقدة في جربة، مشددا بالقول: نجحت القمّة.. رغم محاولة بعض الاطراف وضع جملة من العقبات التي تحول دون انعقاد القمّة الفرنكوفونية 18 بجزيرة جربة.
واضاف ان هناك مخرجات عديدة ولكن هناك مقاربات حاولت تمريرها تتعلق بتصور كامل في مثل هذه الملتقيات
وأردف بالقول أبديت مواقف ومررت ما أردت تمريره من افكار، موضحا أن هذه المواقف تتعلق بالفرنكوفونية. كما تحدث عن مفاهيم تجاوزها الزمن مشددا على ضرورة وضع تصوّر جديد للمرحلة القادمة.
وتابع أن مخرجات القمة تقليدية وتم الاتفاق بشأنها من قبل المشاركين تتعلق بالمسائل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
وأضاف أنه اختار منذ سنتين بأن تكون القمة في جربة الاختيار وأنه سيعمل على ان تكون جربة مركزا للمؤتمرات الدولية في تونس مع التفكير بمناطق اخرى لاحتضان مثل هذه الفعاليات.
اللغة الفرنسية
وفي تقرير لوات، تمت المصادقة على الإعلان حول اللغة الفرنسية ضمن التنوع اللغوي للفرنكوفونية ، والاطار الاستراتيجي للفرنكوفونية 2023/ 2030 ، والقرارات ذات الصلة بالمواضيع التي تمت مناقشتها خلال الموائد المستديرة.
وكانت القمة 18 لمنظمة الفرنكوفونية التأمت بجزيرة جربة يومي 19 و20 نوفمبر على مستوى القمة ، تحت شعار” التكنولوجيا الرقمية كرافد للتنمية والتضامن في الفضاء الفرنكوفوني بحضور 31 رئيس دولة وحكومة أعضاء في المنظمة وممثلي 86 منظمة وهيكل ينتمي لمنظمة الفرنكوفونية.
وناقشت القمة محاور ثلاثة رئيسية تتعلق بالرقمنة والشباب والمرأة ، كما تطرقت لظاهرة العزوف المواطني ، وحالات الأزمة في العالم وسبل الخروج منها وتعزيز السلم في الفضاء الفرنكوفوني ودعم التقارب بين الشعوب من خلال تنمية اللغة الفرنسية .
وقد اعادت الجلسة العامة النهائية وبالإجماع انتخاب لويز موشيكوابو أمينة عامة لمنظمة الفرنكوفونية لولاية بأربعة سنوات ، كما تم اختيار فرنسا لاحتضان القمة 19 للفرنكوفونية وذلك سنة 2024، وفق ما نقلته “وات”.

أن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × واحد =

إغلاق