الدين والشريعة

حوار الأديان” يثمر عن إسلام رجل أعمال تايلندي وعائلته في الرياض

“حوار الأديان” يثمر عن إسلام رجل أعمال تايلندي وعائلته في الرياض

د. وسيلة محمود الحلبي…. همسة نت

أثمر لقاء مطول لحوار الأديان لدى أحد وجهاء العاصمة السعودية الرياض في إشهار إسلام أحد رجال الأعمال التايلنديين وعائلته بعد اقتناعهم بسماحة الإسلام وعدالته وأنه الدين الحق الذي يجمع كل الأديان.
ولقن الشيخ فؤاد بن عبد الرحمن الرشيد المدير التنفيذي لجمعية الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في البديعة غرب العاصمة السعودية الرياض رجل الأعمال التايلندي وزوجته وأبنه الإسلام في جامع غزوى المطيري الواقع بجانب الجمعية، حيث نطقا بالشهادة إيذانا بدخولهم الدين الإسلامي.
وقال الشيخ الرشيد أن رجل الأعمال الذي يبلغ من العمر 68 عاما ويدعى د أندريان والان، وزوجته 61 عاما، وأبنهم تام 27 عاما، كانو في زيارة عمل إلى المملكة استمرت عدة أيام تضمنت زيارات لمواقع إسلامية وتاريخية وأثرية وطبيعية في منطقة الرياض، منها جامع الملك خالد حيث أدوا فيه صلاة الجمعة، وكذلك زيارة الدرعية التاريخية، وعدد من المنتزهات الطبيعية المحيطة بالعاصمة الرياض كمنتزة الخراراة الطبيعي في محافظة المزاحمية، وكذلك مشروع القدية، إضافة إلى لقاءات مع رجال أعمال ومواطنين مما كون لديهم انطباعا جيدا عن الدين الإسلامي وعن تعامل المسلمين بأخلاقهم وما يمليه عليهم دينهم السمح، مما شجعهم على طلب الدخول في الإسلام.
وأضاف أن أن زوجة رجل الأعمال سالت الله بعد صلاة الجمعة أن يلهمها الحق ويهيدها للطريق الصحيح، حيث ابدت الزوجة والابن رغبتهما في الاسلام بعدما سمعوا عن التوحيد واخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم وارتاحت نفوسهم بعد زيارة جامع الملك خالد رحمه الله وتأكد ذلك بعد اسلامهم وادائهم الشعائر الدينية، مؤكدا في الوقت نفسه أن رجل الأعمال التايلندي وعائلته أدو العمرة قبل مغادرتهم البلاد وغيروا أسمائهم إلى عبد الرحمن، وفاطمة، وأحمد.
وأكد الشيخ الرشيد أن مشروع (بلغني الإسلام) الذي يعد الأنطلاقة الأولى لدخول الإسلام، يعد أحد أهم المشاريع التي تقوم عليها إدارة الجاليات بالجمعية هو عبارة عن منظومة عمل متكاملة تستقبل بيانات غير المسلمين من خلال الجوال وتطبيق بلغني الإسلام عبر الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي والزيارات الميدانية ويشترك فيه جميع دعاة الجمعية البالغ عددهم 23 داعيا وداعية، مشيرا إلى أن المشروع يستهدف أكثر من 3000 مسلم جديد سنويا.
وأوضح أن الجمعية تهتم بدعوة غير المسلمين من أبناء الجاليات المقيمة في المملكة وتعريفهم بالإسلام بالطرق الحسنة عبر عدة وسائل، وإقامة الدروس العلمية والإلكترونية، وتصحيح المعتقدات، وتوضيح العقيدة الإسلامية على منهج الكتاب والسنة، وفهم السلف الصالح، داعيا في الوقت نفسه الجميع إلى تحميل تطبيق (بلغني الإسلام) الموجود في المتاجر الإلكترونية ليتم من خلاله أرسال معلومات الشخص غير المسلم ويتولى دعاة الجمعية مهمة الدعوة حتى يسلم هذا الشخص ويكون أجر دخوله الإسلام لمن ساهم في دعوته وأرسل معلوماته عبر التطبيق، كما دعا إلى التعرف على مشاريع ومناشط الجمعية من خلال الدخول على متجر الجمعية store.dawabadeea.org

ثم

وأشاد المدير التنفيذي لجمعية الدعوة بالبديعة بتوجيهات ومتابعة وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لمشاريع وأنشطة الجمعيات الدعوية على مستوى المملكة، مؤكداً أن هذه التوجيهات والمتابعة تأتي ترجمة لدعم ورعاية حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين –حفظهما الله- لهذه الجمعيات ومتابعة مناشطها وبرامجها التشغيلية.
يذكر أن عدد المسلمين الجدد من تاريخ افتتاح الجمعية وحتى نهاية العام 2021م بلغ أكثر من 40 ألف مسلم جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 1 =

إغلاق