شعر وشعراء

(لا تكذب) بقلم الشاعرة فاطمة مباركة

لست أنا صاحبة الفكرة العظيمة…
لكنني ولدت من صلب الأوفياء..
ولست صاحبة الروح اللئيمة..
ولكني أحيا بكرامة وإباء..
كرهت الكذب منذ نشأتي..
ويا أسفي على عالم كله..رياء
تموت الحروف على أفواه أصحابها…
وأصبح الكذب لدى الناس..غذاء
فيا نفسي الكريمة..
اعلمي…أن النفاق..عند البعض داء..
حاولت أن أصنع للبعض كرامة…
لكنهم أبوا صحبة الكرام…فما جاءني منهم إلا الجفاء…
أي طينة هم…معجونة بالغرور والكبرياء..
يا حسرتي على…من كان جهله…داء..
ليس كل ِعلمٌ لصاحبه…فائدة..
فبعضهم ما زاده العِلمُ إلا..
غباء..
وليس اللسان إلا….مراية لصاحبه…
إن نطق أدركنا من حديثه…
حسن الخُلق..والنقاء..
فما كان الكلام إلا وسيلة..تواصل..
وليس الجميع أنقياء..
فيا صاحبي إنتقي حروفك قبل ان تنطقها…
ولا تك في موقع الجهلاء..
فالجهل لا شفاء منه..حتى أنه
عجز عنه الأطباء..
ولا تترجم فعلك بقول مغلوط..
حتى لا تلعنك السماء..
ما أروع الصدق..وإن قلَ..
يبقى للعقول جوهرة الهجاء
وما أفظع الكذب..مع أنه كثر…
لكن صاحب الكذب ميت..بين الأحياء…
فيا صاحبي..لا تكذب
فما كان الكذب يوما..
مع الحق…سواء
فما حال الصمت مع الكلام..
إن للصمت ابجدية…لا يفهمها..
إلا الحكماء..

(لا تكذب)
بقلم الشاعرة فاطمة مباركة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + إحدى عشر =

إغلاق