اخبار العالم العربي

جائزة الشيخ محمد بن صالح تصدر استمارات الترشيح للجائزة في دورتها السابعة عشرة لإدارات التعليم في مناطق المملكة

د. وسيلة محمود الحلبي

يتواصل العطاء بانطلاق جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة ـ رحمه الله ـ في دورتها الـسابعة عشر للعام الدراسي 1444هـ بإضافة مجالات نوعية جديدة، وقد بدأت الجائزة بتصدير خطاب واستمارة الترشيح لجميع إدارات التعليم بمناطق المملكة علما بأن الترشيح سيكون الكتروني عن طريق موقع الجائزة www.binsultanaward.com
وتتمثل شروط الترشيح في أن يكون المرشح من طلاب أو طالبات معاهد وبرامج التربية الخاصة المنتظمين في مختلف المراحل التعليمية، وأن يكون التفوق أو الإبداع في أحد مجالات الجائزة، وأن يكون تفوق أو إبداع المرشح بجهد شخصي، وألا يكون قد سبق للمرشح الفوز بالجائزة في الدورات الثلاث الماضية.
هذا وقد صرح رئيس اللجنة العلمية في الجائزة الأستاذ أحمد بن عبد الله السويدان، بأنه صدر تعميم معالي مساعد وزير التعليم رقم 1/4400222734 وتاريخ 05/04/1444هـ بشأن الترشح لجائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان بدورتها 17 كما اعتمدت اللجنة العلمية للجائزة المجالات التي يحق للطلاب والطالبات الدخول فيها وهي، حفظ القرآن الكريم وتجويده، حفظ الحديث النبوي ،التفوق الدراسي، الابتكار العلمي ،الإبداع الأدبي والإبداع الفني.
وقد حددت اللجنة موعداً نهائياً لاستقبال تلك الترشيحات، وذلك يوم الخميس 28/05/1444هـ لتتمكن اللجنة من عمليات الفرز واختيار المرشحين من كلا الجنسين في جميع المجالات سابقة الذكر، تمهيداً لرفع النتائج للجنة العليا لاعتماد الفائزين والذين سينضمون بإذن الله تعالى لمسيرة التميز المستمرة منذ قرابة العشرين عام والجدير بالذكر بأن كل فائز وفائزة سيحصل على خمسة آلاف ريال، بالإضافة إلى شهادة تفوق وإبداع وهدية عينية تقدم في حفل يزف فيها الفائزين والفائزات بحضور عدد من كبار الشخصيات .
وبهذه المناسبة أكد المشرف العام على الجائزة سعادة الدكتور ناصر بن علي الموسى على أهمية هذه الجائزة، وأنها تأتي في إطار الحراك السريع الذي تشهده بلادنا الحبيبة لدعم التفوق والتألق والإبداع في كافة المجالات، وبالذات المجالات التربوية والتعليمية.
وقدم الشكر والتقدير والعرفان والامتنان لأسرة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان – يرحمه الله – على تبني هذه الجائزة التي تعنى بفئة غالية هم الطلاب والطالبات ذوي الإعاقة بالتعليم العام والتعليم الجامعي حيث تعمل على الإسهام في الارتقاء بمستوى أدائهم الدراسي، وتشجيعهم وتقدير مواهبهم وإبداعاتهم، وتفعيل مشاركتهم الإيجابية في المجتمع.
ودعا الله أن يحفظ مملكتنا الغالية، وأن يحفظ عليها أمنها واستقرارها، وقيادتها الحكيمة الرشيدة كي تواصل مسيرة الخير والعطاء والنماء.
تجدر الإشارة إلى أن الجائزة تهدف إلى الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وتقدير إبداعاتهم وتشجيعهم، وتفعيل مشاركتهم الإيجابية في المجتمع، وتوعية المجتمع بقدراتهم وإبداعاتهم، إضافة إلى تواصل أعمال الشيخ محمد بن صالح بن سلطان الخيرية واستمرارها في دعم جميع فئات المجتمع بمن فيهم ذوو الاحتياجات الخاصة في التربية الخاصة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − ثلاثة عشر =

إغلاق