اقلام حرة

غضب رجل من زوجته لأنھا ترفع صوتھا حينما تغضب منه .. فـ ذهب إلى ( رجل اكبر منه سنا واكثر عقلاً منه ) لـ يشكوھا

غضب رجل من زوجته لأنھا ترفع صوتھا حينما تغضب منه .. فـ ذهب إلى ( رجل اكبر منه سنا واكثر عقلاً منه ) لـ يشكوھا
وعندما وصل و همّ بطرق الباب
سمع صوت زوجـة الرجل الاكبر منها سنا صوتھا يعلو على صوته
فـرجع يجر أذيـال الخيبة
فـفتح ذلك الرجل الكبير
الباب وقال له : أما جئت ليْ ؟! قال : نعم ، جئت اشتكي صوت زوجتي ،
فـوجدت عندك مثل ما عندي
فردّ الرجل عليه

تغسل ثيابي وثياب اولادي
وَ تبسط منامي ومنام اولادي
وَ تربي وتدرس اولادي
وَ تنظف بيتي ولا تنام الا وقد انهارت من التعب

وَ لم يأمرها اللہ بذلك لنا
، بل تفعله احسانْ مٍنها
أفلا اتحمّلھا ان رفعت صوتھا

ايها الرجل العاقل
علّم اشباه الرجال كيف يكون الرّقيُ
فلا يزال عندنا ممن هو مخدوع و يكابر
ۆيعلو صوته على أمه و أخته و زوجته ،
و كأنها خادمة تحت مسمى
” رجولته”
راقت لي..
لاتتحدى صبر اﻷنثى
فمن استطاعت أن تحتمل
نزع جنين من أحشائها ، وهزمت ألم المخاض
قادرة على أن تنزعك من قلبها
وتحتمل فقدك بنفس الصبر
لِذا تعلموا احترام الأنثى
ليست ناقصة ليكملها رجل ، هي من تلد نصف المجتمع وتربي النصف الآخر….

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + ثمانية =

إغلاق