اقلام حرة

ماذا سيقول السيد الرئيس للعالم في خطابة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ماذا سيقول السيد الرئيس للعالم في خطابة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
بقلم أ.سهام صبري،،قلجة،،
تتجه أنظار الفلسطينين والعرب. والدول المناصرة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة إلى ما يقوله السيد رئيس دولة فلسطين الرئيس محمود عباس ابي مازن في خطابه الذي سيلفية مساءالجمعة. امام زعماء العالم ..حاملا رسائل تحمل في طياتها وسطورها ويلات وعذابات الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده .وفي هذا الوقت بالذات وقف السيد الرئيس ليعطي دولة الاحتلال الإسرائيلي مهلة سنة كي تنسحب من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67كي يتسنى للشعب الفلسطيني من العيش الكريم في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية …كحد ادني لرفع جزء بسيط من الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني منذ عام ال48حيث القهر والتشريد والتهويد .من وجهة نظري المتواضعة أنني أرى أن السيد الرئيس سيطلب من العالم الاعتراف بدولة فلسطينية تحت الإحتلال أو سيدعو الاحتلال للعودة للانتشار في المناطق الفلسطينية ليباشر مهامة ويتحمل مسؤولياته بصفته سلطة احتلال وكلا الطلبين قد يراها المتابعين حل أمثل في ظل تعنت الاحتلال وتصرفات حكام تل الربيع على أن دولتهم فوق القانون.
لن تستبق الأحداث وسوف نراقب خطاب السيد الرئيس وما يترتب علية من إنجازات ملموسة من عدمه ….كما أن الاخبار الواردة من الجزائر مطمئنة سيما ان غتح وافقت على شروط المبادرة الجزائرية دون أي تحفظات …نتمنى من الله أن يوفق الفصائل في إنجاز مصالحة وطنية حقيقية على مبدأ الشراكة على أن تحصل النساءعلى تمثيل يصل النصف بصفة المرأة أحد مكونات المجتمع الرئيسية والله ولي التوفيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − سبعة عشر =

إغلاق