إسال طبيبك في الطب البديلالصحه والجمال

الوقت “الوحيد” الذي يجب أن تغسل فيه شعرك .. نصائح الخبراء للحصول على “فروة رأس صحية”

كل منا يعتمد روتينا خاصا لغسل شعره والاهتمام به. لكن وفقا للخبراء، اعتمادا على نوع الشعر، فإن طريقة غسلك لشعرك قد تضره أكثر مما تنفعه.
وبغض النظر عما إذا كان شعرك مجعدا أو خشنا أو إفريقيا أو دهنيا، فإن جميع الأنواع لها خصائصها الفريدة لتحديد كيفية العناية بها.

ويتطلب اكتشاف أفضل ما يناسب شعرك الكثير من الوقت والصبر. وإذا كنت لا تعرف تماما من أين تبدأ، فقد تعتاد على غسل شعرك يوميا، ولكن هذا ليس دائما الخيار الأفضل.

وقال سول مسكين، خبير الرعاية بالشعر في Foxy Locks في حديث لصحيفة “إكسبريس” البريطانية: “شعرك متصل بفروة رأسك بواسطة بصيلة وهذه البصيلة متصلة بالغدد التي تنتج الفيتامينات والرطوبة التي تنتقل إلى الشعر. وإذا كنت تغسل شعرك كثيرا، فسوف تغسل كل الزيوت الطبيعية الموجودة في شعرك والتي تنتجها الغدد، ما يعني أنها لن تمرر أي فائدة لشعرك، ما يجعله بلا حياة وجافا”.

وأضافت خبيرة الشعر سيمون توماس في Simone Thomas Wellness: “إن تجريد شعرك من الزيوت الأساسية هو مشكلة واحدة فقط، بالإضافة إلى أنه يؤدي إلى قشرة الرأس وفروة الرأس الجافة والحكة. كما يمكن أن يجعل شعرك جافا وهشا وأكثر عرضة للتكسر”.

كم مرة يجب أن تغسل شعرك؟

قال مصفف الشعر الشهير جون هالا: “يجب أن تغسل شعرك فقط عندما يكون ذلك ضروريا للغاية. وستكون قادرا على معرفة ما إذا كان شعرك يحتاج إلى غسل أم لا عن طريق تمرير يديك فيه، وإذا استمر الشعور بنعومتة، فمن المحتمل أنه لن يحتاج إلى غسل”.

وتابع هالا: “على الرغم من أن التوصية العامة هي غسله مرة أو مرتين في الأسبوع كحد أقصى، إلا أنني أقول إنه يجب غسله فقط عندما يكون الشعر دهنيا بشكل واضح. وإذا كانت فروة الرأس تعاني من حكة أو كانت هناك علامات على التقشر بسبب الأوساخ، فمن الواضح أن الوقت قد حان للغسيل”.

وأشار: “تذكر، للحصول على فروة رأس صحية، تحتاج إلى دهون طبيعية لبصيلات صحية، وغسل شعرك بانتظام سيقلل من ذلك”.

ما هي أفضل طريقة للتقليل التدريجي من غسل شعرك؟

أوضحت الخبيرة توماس: “إذا كنت تغسله يوميا، حاول غسله كل يومين بقصد غسل شعرك مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع على المدى الطويل”.

وأشارت إلى أن هناك بعض أنواع الشامبو الجافة الرائعة التي تمتص الزيت الزائد من فروة رأسك والتي ستضيف حجما لشعرك “إذا كان يبدو خفيفا ودهنيا”.

ويمكن أيضا تبديل المنتجات التي تستخدمها حاليا للمساعدة في إبطاء عملية تحولها إلى دهون، ما سيساعد في تقليل عمليات الغسيل.

وقال خبير الشعر هالا: “تأكد من أن الشامبو الجديد الخاص بك خفيف حتى لا يثقل شعرك، ما يتسبب في تراكم الزيت والأوساخ. واستخدام منتجات تصفيف ذات أساس زيتي أقل”.

ماذا عن أولئك الذين لديهم أنواع شعر أكثر عرضة للدهون؟

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من أنواع الشعر المعرضة للدهون، مثل الشعر الفاتح، هناك عدد من العلاجات ومكونات المنتج التي يجب أن تبحث عنها إذا كنت لا تزال تأمل في تقليل الغسول.

ونصحت كالي بورغ، خبيرة الشعر، بإجراء علاج منزلي من خلال وضع الشعر في خل التفاح، ثم تشطفه، وهي عملية يمكن القيام بها مرة في الأسبوع.

وتكمن الفكرة من هذه العملية في إزالة السموم وتحقيق التوازن بين الشعر وفروة الرأس.

ويمكن أيضا البحث عن شامبو خفيف أو شامبو مركب خصيصا للجذور الدهنية والأطراف الجافة.

وقال هالا إن الشامبو يجب أن يحتوي أيضا على عامل حمض الستريك (أو ملح الليمون) حتى يمنع الدهون.

وأشار: “تتمثل الطريقة الأخرى في إضافة الشامبو مباشرة إلى شعرك أثناء الاستحمام دون إضافة الماء. ضع الشامبو ومرره على شعرك لبضع دقائق لسحب الدهون. استخدم الماء البارد للغسيل والتنظيف”.

وشرح: “الماء الساخن جدا يحفز ويثير الغدد الدهنية ما يؤدي إلى إنتاج المزيد من الدهون. وتذكر، أنه يجب إنهاء غسل شعرك باستخدام بلسم يعمل فقط من منتصف الشعر إلى نهاياته”.

ما المكونات التي يجب علي الانتباه إليها في المنتجات؟

عند اختيار منتجات الشعر، هناك بعض المكونات الفائقة – والتي يجب عليك تجنبها تماما – وفقا لمؤسس Neal & Wolf وأخصائي العناية بالشعر نيل كابستيك، قائلا: يمكن أن تتسبب الكبريتات القاسية في تجريد الشعر تماما من الزيوت، ما يجعله جافا ولا يمكن التحكم فيه. والسيليكات التي لا تتبخر أو تذوب يمكن أن تتراكم على الشعر، ما يمنع الرطوبة من الدخول، ويمكن أن يسبب البارابين تهيجا ويزيد من جفاف فروة الرأس”.

وبدلا من ذلك، يمكن البحث عن المكونات الرائعة للشعر والتي تشمل الزيوت المغذية، مثل الأرجان والجوجوبا والأفوكادو وبذور عباد الشمس، لتحسين القدرة على التحكم وتغذية الأطراف الجافة وإضافة لمعان لا يصدق.

وقال كابستيك: “يساعد البانثينول على الاحتفاظ بالرطوبة، وإضافة اللمعان وتحسين القدرة على التحكم، ويمكن أن تساعد زبدة الشيا في الترطيب مع تقليل التجعد والتساقط. والغلسرين هو أيضا مرطب طبيعي يساعد على الاحتفاظ برطوبة الشعر”.

كما أن الفيتامينات والمكملات هي أيضا طرق فعالة لتعبئة المزيد من العناصر الغذائية في شعرك. ويعد البيوتين والزنك والسيلينيوم من الفيتامينات والمعادن الأساسية لدعم قوة الشعر ونموه وإصلاحه.

المصدر: إكسبريس

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × اثنان =

إغلاق