أخبار رياضية

افتتاح فعاليات الدورة الثانية لأولمبياد الألكسو لتعزيز قدرات الطفل العربي في منهجيات البحث العلمي

كتب الاعلامي التونسي المعز بن رجب

.تونس … افتتحت اليوم بمدينة الحمامات فعاليات الدورة الثانية لأولمبياد المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ‘ألكسو’ لتعزيز قدرات الطّفل العربي في منهجيات البحث العلمي
ويشارك في الأولمبياد الذي يتواصل على مدة ثلاثة أيام حوالي 100 مشارك من 18 دولة عربية فضلا عن خبراء ومنسقين عرب وممثل عن منظمة اليونسكو
وقال معالي الأستاذ الدكتور محمد ولد أعمر المدير العام للألكسو بالمناسبة أنّه ”من المفيد السعي لمساعدة الجهات المعنية على نحو المساهمة الجادة في إصلاح منظومات البحث العلمي العربية بما يسهم في تحريك عجلة التنمية، وبلورة رؤية عربية استشرافية مشتركة”
وأكد أن القمة العربية بالبحر الميت بالمملكة الأردنية الهاشمية، في مارس 2017 كانت قد اعتمدت “الاستراتيجية العربية للبحث العلمي والتكنولوجي والابتكار” والتي نصت ”على أهمية نشر وترسيخ ثقافة البحث العلمي والابتكار، وتبسيط العلوم في المجتمعات العربية عامة، ولدى الناشئة خاصّة، من خلال إدماجها في المناهج التربوية لمراحل التّعليم الأساسية الأولى”
وشدد معاليه في السياق ذاته على أن فكرة إطلاق هذا الأولمبياد جاءت ”بطريقة مبتكرة مختلفة عن المسابقات العالمية والإقليمية المشابهة للتأكيد على اهتمام الألكسو بتعزيز قدرات الطفل العربي في منهجيات البحث العلمي وتطوير مهاراته في التعاون والتواصل والعمل الجماعي مع الأشقاء من الأقطار العربية”
واعتبر الأستاذ الدكتور ولد أعمر أن هذا الأولمبياد برمجته المنظّمة بالتبادل مع أولمبياد الألكسو للرياضيات، ”ليُشكل حلقة لسلسلة جهود الألكسو الرامية إلى الوصول إلى رؤية موحّدة حول المنهج المطلوب لتربية الطفل العربي على ثقافة البحث والاستكشاف والتحقيق والاستقصاء”

وشدد في ذات الخصوص على حرص ”المنظّمة على جعل التفكير الإبداعي صفة عامة لا خاصة لدى النشء العربي وعلى أن ينخرط كل التلاميذ بدولنا العربية بمختلف مستوياتهم التعليمية في أنشطة تربوية صفّية وغير صفّية تُعزّز قدراتهم و إلمامهم بمنهجيات وأساليب إجراء البحوث وكتابة التقارير العلمية والتعرض لمواقف تعليمية جديدة تُنمّـي جوانب البحث والاستقصاء والتحليل والنقد في شخصياتهم”.
من جهته، أشاد السيد كمال الحجام ممثل عن وزير التربية بتونس بالدور المحوري الذي تلعبه المنظّمة العربيّة للتربية والثقافة والعلوم ”من خلال هذه الدورة التي تساهم في دعم العمل العربي المشترك وتعزيز التعارف وربط الصلة بين أطفالنا في الدول العربية”
وأشار الى أن ”الأولمبياد يمثل فرصة
للقاء ناشئتنا العربية حول قيم وآمال موحّدة وتمتين علاقات الأخوّة فيما بينها والتعريف بمنهجيات البحث العلمي منذ السنوات الأولى من التعليم وترسيخ ثقافة البحث العلمي في أذهان الأطفال العرب”
وأكد الحجام على ”أهمية
تنشئة جيل عربي محب للعلم والتعلّم مساير للتوجهات العلمية الحديثة والمساهمة في تقييم مردود المنظومات التربوية العربيّة في مجال العلوم والبحث العلمي
وربط الصلة بين البحث العلمي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في الدول العربيّة”
من جهته، أعرب رئيس منتدى الجوائز العربية عبد العزيز السبيل أن ”تحفيز منتدى الجوائز العربية لدعم إبداعات الشباب يعد من أهم أبرز أهداف المنتدى ” ولاحظ أن ”صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل الرئيس الفخري للمنتدى يطمح دوما الى ”تعزيز أواصر التعاون بين المنتدى والمنظمة لتحقيق منجزات أفضل لأمتنا العربية في مجالات التربية والثقافة والعلوم”.


وأبرز الدكتور محمد سند أبو درويش مدير إدارة العلوم والبحث العلمي بالمنظمة في كلمة له بالمناسبة أن ”
إعداد الأولمبياد وتنظيمه يأتي متفقا مع رؤى ورسالة وأهداف المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم التي تسعى جاهدة لترسيخ البحث العلمي لدى النشء العربي”.
وشدد أبو درويش على أن ”ذلك يأتي عبر الثقافة والقدرة والإبداع من أجل تحقيق الآمال والأماني والطموحات بأن يكون نشئا قادرا على خدمة أمته وخدمة البشرية جمعاء”
يشار الى أن الأولمبياد هي مسابقة دورية تُشرف عليها الألكسو وتُنظمها بالتعاون مع اللجان الوطنية العربية والوزارات المعنية.
وهي تُعقد مرة كل سنتين في إحدى الدول العربية، ويتم تحديد موعد وفترة انعقادها من قبل المنظّمة والدولة المستضيفة لها
وقد عُقدت الدورة الأولى للأولمبياد في شهر ديسمبر 2019 بجمهورية مصر العربية فيما تستضيف دولة الكويت الدورة الثالثة في العام 2024

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة عشر − 17 =

إغلاق