اخر الأخبار

الجعفري يبحث مع دلاميني أهمية استمرار التنسيق والتعاون السياسي والدبلوماسي بين سورية وجنوب أفريقيا

ريم حشمه -دمشق/سانا

بحث نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور بشار الجعفري مع كانديث ماشيغو دلاميني نائب وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جمهورية جنوب أفريقيا والوفد المرافق أهمية تعزيز العلاقات الثنائية واستمرار التنسيق والتعاون السياسي والدبلوماسي بين البلدين.

وركزت المباحثات على رغبة قيادتي البلدين المشتركة في تعزيز العلاقات البينية على جميع الأصعدة خصوصاً وأن ما يجمع البلدين والشعبين الصديقين من علاقات تاريخية مشتركة يشكل ركيزة أساسية في دفع العلاقات بين البلدين كما تم التأكيد على أهمية استمرار التنسيق والتعاون السياسي والدبلوماسي في المحافل الدولية وغيرها.

ونوه الجعفري خلال استقباله دلاميني والوفد المرافق في مبنى وزارة الخارجية والمغتربين اليوم بالقواسم المشتركة التي تجمع البلدين ومنها استناد سياساتهما على عكس أغلب الدول إلى المبادئ وليس إلى المصالح الآنية مشيراً إلى أن البعد الجغرافي لا يشكل عائقاً في تطوير العلاقات بين البلدين فسورية تربطها أقوى العلاقات مع الدول البعيدة جغرافياً مثل جنوب أفريقيا ودول أمريكا الجنوبية.

وأشار الجعفري إلى أن الظروف التي تمر بها سورية حالياً تشابه الظروف التي مرت بها جنوب أفريقيا زمن الزعيم نيلسون مانديلا ونضاله من أجل الحرية ورفض التبعية لافتاً إلى أن الدول التي تدعي اليوم دعم الشعب السوري وترفع شعارات الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان هي نفسها التي سجنت وعذبت المناضل نيلسون مانديلا بأطول سجن في التاريخ وهي نفسها التي تحاصر الشعب السوري حالياً بالإجراءات القسرية الأحادية الجانب وتسرق موارده الطبيعية وتدعم الإرهابيين الأجانب وتحتل أجزاء من الأراضي السورية.

بدورها أكدت نائب وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب أفريقيا أن بلادها تقف بقوة إلى جانب سورية حكومةً وشعباً وحقها في الدفاع عن سيادتها الكاملة ووحدة أراضيها ومحاربة الإرهاب منددة بالإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري والمخالفة للقانون الدولي.

كما نوهت دلاميني بالدور الأساسي لسورية في منطقة الشرق الأوسط وضرورة استعادتها مكانتها الطبيعية ودورها المحوري وشكرت الحكومة السورية على الدعم الذي قدمته وتقدمه لجمهورية جنوب أفريقيا.

حضر اللقاء من جانب وزارة الخارجية والمغتربين السفير عنفوان النائب مدير إدارة المراسم في الوزارة والسيد رامز الراعي مدير الإدارة الأفروآسيوية الأوقيانوسية والسيد قصي مصطفى من الإدارة الأفروآسيوية الأوقيانوسية والدكتور يامن يسوف مدير مكتب السيد نائب الوزير والدكتور نزار كبيبو من مكتب السيد نائب الوزير ومن الجانب الجنوب أفريقي السفير سيلايلو راموهوبا كبير مديري قسم الشرق الأوسط والسفير باري جيلدر سفير جنوب أفريقيا في دمشق.

وفي تصريح للصحفيين عقب اللقاء أكد الدكتور الجعفري عمق ومتانة العلاقات بين البلدين منوهاً بموقف جنوب أفريقيا الداعم لسورية في المحافل الدولية وخاصة منذ بداية الحرب الإرهابية عليها وحتى الآن.

واستعرض الدكتور الجعفري ما تم بحثه خلال اللقاء مبيناً أنه تضمن كيفية تعزيز العلاقات على كافة الصعد ووجود آفاق واسعة لتعميقها مشيراً إلى التعاون الكبير بين البلدين على مستوى العلاقات متعددة الأطراف وعلى مستوى العواصم.

من جهتها أكدت دلاميني عمق علاقات التعاون والصداقة التي تربط البلدين الصديقين معربة عن ثقتها بتحقيق المزيد من هذا التعاون وتطوير العلاقات الثنائية وسط الظروف المتغيرة.

وقالت دلاميني: يوجد الكثير لفعله من أجل رفع وإضافة قيمة لعلاقات التعاون بما يخدم مصلحة شعبي البلدين اللذين يتحدثان بصوت واحد بعدة قضايا وخاصة الأمن والسلام في سورية والعالم.

وكانت وصلت صباح اليوم نائب وزيرة العلاقات الدولية والتعاون في جمهورية جنوب أفريقيا كانديث ماشيغو دلاميني والوفد المرافق إلى سورية في زيارة رسمية تلتقي خلالها عدداً من المسؤولين لبحث العلاقات الثنائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 + 19 =

إغلاق