مقالات

الحذر من فيديوهات تدميرية لأطفالنا

الدكتور صالح نجيدات

نشرت منظمة ويكيليكس التي تكشف اسرار والسياسات الخفية للدول ان مئات من رجال المخابرات الغربية يعملون ليل نهار من وراء الستار من  اجل نشر فيديوهات الرذيلة والعنف ومعلومات وفتاوى غير صحيحة للأطفال والشباب العربي من خلال محطات تلفاز هابطه ومتعاملة ومواقع اليوتيوب ووسائل عديدة أخرى من اجل تدمير اخلاق الأطفال والشباب , وخلق عدم الثقة بين الشاب العربي ودينه وموروثه الاجتماعي  وتقول هذه المنظمة ان هنالك اكثر من 400 محطة تلفاز تبث باللغة العربية في خدمة المشروع الغربي , فأصبحت محطات التلفاز ومواقع الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعية بغياب دور الاهل التربوي هي التي نربي اولادنا وهنا يكمن الخطر الكبير فهم يريدون برمجة عقول اولادنا كيفما يريدون , وللأسف امتنا في سبات عميق,  فهناك اهمال تربوي رسمي وشعبي في كل الوطن العربي وبدون صحوة تعليمية ستبقى مجتمعاتنا متخلفة عن باقي شعوب الأرض  .
فتدمير أمة لا يحتاج الى قنابل نووية وصواريخ , ولكن يحتاج الى بث المعلومات المضللة وكذلك تخفيض نوعية التعليم لكي يتفشى الجهل في عقول الأبناء, فانهيار التعليم والقيم والأخلاق يؤدي الى انهيار امه .
فهنالك فيديوهات عنف كثيرة تؤثر على الصحة النفسية وثقافة الأطفال وتغرس بهم العنف منذ الصغر , وهناك برامج تلفزيونية تخلو من الأهداف التربوية وفقط لاستهلاك الوقت ولا تخدم تربية وتوعية أطفالنا , ونرجو من الاهل والمسؤولين الانتباه الشديد لمثل هذه البرامج والفيديوهات ومنع مشاهدتها بكل الوسائل والطرق لكي نحمي أطفالنا  وشبابنا من تأثيراتها السلبية المدمرة .
الدكتور صالح نجيدات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

14 + 3 =

إغلاق