عالم الأزياء

لمى الرهونجي ترد على منتقديها وتكشف حقيقة اعتزالها

وجّهت سيدة الأعمال وخبيرة التجميل والأزياء السورية لمى الرهونجي، زوجة الفنان يزن السيد، رسالة إلى منتقدي إطلالاتها الأخيرة، وبعض المتابعين الذي طالبوها باعتزال مواقع التواصل الاجتماعي مشبهين إياها بـ «العجوز»، وذلك في رسالة نشرتها برفقة مجموعة لقطات من أحدث جلسة تصوير خضعت لها.

لمى الرهونجي – صورة من حسابها على انستجرام

ونشرت لمى الرهونجي مجموعة لقطات لها، عبر حسابها الشخصي على إنستجرام، وظهرت فيها بفستان أزرق طويل بفتحة في جانبه الأيمن، مع بعض الرسومات التي أضفت عليه جمالًا، وبدت بتسريحة شعر منسدل، ومكياج ترابي هادئ.

وفي ردها على بعض المتابعين أرفقت لمى حديثًا مع الصور قالت فيه: «أي عمر بتحسو الوحدة لازم تعترف إنها صارت عجوز، وتحط النظارة وكبكوبة الصوف والعكازة، أنا عم ينصحوني اعتزال من هالء، بس أنا حاسة لسا معي 10 سنين، انتو شو رأيكم، ايمت عمر الختايرة بيبلش؟»

.

لمى الرهونجي – صورة من حسابها على انستجرام

ونشرت لمى الرهونجي مجموعة لقطات لها، عبر حسابها الشخصي على إنستجرام، وظهرت فيها بفستان أزرق طويل بفتحة في جانبه الأيمن، مع بعض الرسومات التي أضفت عليه جمالًا، وبدت بتسريحة شعر منسدل، ومكياج ترابي هادئ.

وفي ردها على بعض المتابعين أرفقت لمى حديثًا مع الصور قالت فيه: «أي عمر بتحسو الوحدة لازم تعترف إنها صارت عجوز، وتحط النظارة وكبكوبة الصوف والعكازة، أنا عم ينصحوني اعتزال من هالء، بس أنا حاسة لسا معي 10 سنين، انتو شو رأيكم، ايمت عمر الختايرة بيبلش؟».

وتابعت في منشورها: «أنا أقول لهؤلاء الذين قالوا عني عجوز، عليكم أن تعملوا على أنفسهك لتصلوا إلى عمري وتحافظوا على حالكم مثلي، مؤكدة أنها سوف تتوقف عن جميع نشاطاتها بعدما تتوقف جنيفر لوبير بـ 10 سنوات».

وفي مايو الماضي، كانت لمى الرهونجي قد تعرضت لحادث سيارة أثناء قيادة سيارتها على طريق بيروت.

لمى الرهونجي – صورة من حسابها على انستجرام

ونشرت لمى عبر «ستوري» حسابها الرسمي على انستجرام مقاطع فيديو لسيارتها بعد الحادث حيث يظهر تحطم الزجاج الأمامي للسيارة وكذلك خروج الوسادات الهوائية.

وقالت لمى خلال حديثها في الفيديو أنها بخير وأولادها بخير وأنها تحمد الله على أن والدتها لم تكن معها في السيارة.

لمى الرهونجي – صورة من حسابها على انستجرام

كما نشرت لمى وقتها صورا للورود التي كانت باستقبالها في منزل عائلتها احتفاءً بسلامتها.

وأثارت لمى الجدل بتعليق أكدت فيه أنها لم تحتاج لرجل يقف لجانبها في هذه المحنة وأنها تصرفت لوحدها وقالت في تعليق عبر «ستوري» حسابها على انستجرام: «شكراً على كل الظروف يلي مرقت بحياتي وخلتني كون جبارة وقوية.. شكراً لأني مو بحاجة حدا بحياتي… شكرا أني ما بعرف اتكل على حدا.. بشكر ربي أني ما بعرف اتلبك وانتظر رجال يسعفني بموقف.. من يوم يومي بألف رجال.. الفضل كله للمجتمع الجميل تبعنا يلي بخلي الصخر يحكي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة عشر − 9 =

إغلاق