التكنولوجيا

بوتين يسمي أول سفينة ستحمل صواريخ “تسيركون” فرط الصوتية

أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، عن قرب تسلم الجيش والأسطول صواريخ “تسيركون” فرط الصوتية، وأن فرقاطة “الأميرال غورشكوف” ستكون أول سفينة تتسلح بـ”تسيركون” الأسرع من الصوت بـ9 مرات

وقال بوتين في العرض البحري في مدينة بطرسبرغ بمناسبة يوم الأسطول الروسي إن تسليم صواريخ “تسيركون” سيتم في الأشهر المقبلة.

وأشار بوتين إلى أن منطقة خدمة “الأميرال غورشكوف” “سيتم اختيارها بناء على متطلبات ضمان أمن روسيا”.

ويتكون طاقم “الأميرال غورشكوف” من 170 فردا، ويمكنها الإبحار بسرعة 29 عقدة بحرية.

وتتنوع أسلحتها بين مدافع أوتوماتيكية ورشاشات وصواريخ مضادة للسفن، وصواريخ “كاليبر” المجنحة، ومنظومات صاروخية مضادة للأهداف الجوية.

وصاروخ “تسيركون” يمكن إطلاقه من البر والبحر، وتفوق سرعته سرعة الصوت بـ9 أضعاف، حيث تبلغ 10200 كم في الساعة، ومداه 1500 كم.

ويؤكد الخبراء، أنه في حال إطلاقه من سفينة في المياه الدولية، فإن فترة بلوغه واشنطن لن تزيد عن 5 دقائق.

ووفق صحيفة “ميرور” البريطانية، يمكنه إصابة لندن خلال 4 دقائق.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 × 4 =

إغلاق