نشاطات

تَسْبِيلَ الْجُفُونْ / الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه.والشَّاعِرَةُ السورية الْمُبْدِعَةْ / سوسن خضر

{1} خذني

الشَّاعِرَةُ السورية الْمُبْدِعَةْ / سوسنخضر

خذني إلى عتبات الضوء

دع قوارير الصباح معبأة بطيفك

أنت العازف بين ضلوعي

أغلق نوافذ السفر…

كي أسدل ستارتي

خذني إلى محطات

أرهقتها المسافات

وعاندتها السماء

خذني لدروب لاهوية لها

نفرشها بشالات الورد

نمد لها مدن الشمس

خذني ..لأحاديث القوافي

تحمل خارطة شوقي..

اتركني في قلبك صوتا أحببته

وبالحنين كبلني…

أشرق في فراغات نبضي

لتزهر يداي

تغمض أوجاع قلبي…..

الشَّاعِرَةُ السورية الْمُبْدِعَةْ / سوسنخضر

{2} حَبِيبَ أَيَّامِي

الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة

خُذْنِي إِلَى عَتَبَاتِكُمْ=عَتَبَاتِ ضَوْءٍ لَنْ يُرَدَّا

وَدَعِ الْقَوَارِيرَ الَّتِي=تَشْدُو بِحُبِّ الْعُمْرِ حَمْدَا

تَشْدُو بِحُبِّكَ فِي الصَّبَا=حِ وَلَا تُطِيقُ الْعُمْرَ بُعْدَا

وَتُطِيلُ تَسْبِيلَ الْجُفُو=نِ فَطَيْفُهَا خَيْرٌ مَرَدَّا

َنِسَتْ إِلَيْكَ حَبِيبَ أَيْ=يَامِي غَدَتْ تَشْتَاقُ عَوْدَا

سَاعَاتُ لُقْيَاكِ احْتَوَتْ=نِي والْفُؤَادُ يُرِيدُ خُلْدَا

أَنَا لَنْ أَسَافِرَ عَاجِلاً=أَوْ آجِلاً لِأَصُونَ عَهْدَا

الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن  عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × 3 =

إغلاق