اخر الأخبار

النخالة: العدو الذي قتل أبو عاقلة لايمكن أن نستقبله بالورود ولن نتردد في قتاله

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، القائد زياد النخالة، على وحدة الشعب والمقاومة على طريق الشهداء في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، قائلاً: “السلام على المجاهدين الذين يتصدون لقوات الاحتلال على مدار الوقت”.

جاء ذلك، خلال حفل تأبين للشهداء سيف أبو لبدة وصائب عباهرة وخليل طوالبة، نظمته حركة الجهاد الإسلامي، في مخيم نور شمس بطولكرم، مساء اليوم.

وأضاف القائد النخالة: “نحن جميعا مدينون لجهادهم ومقاومتهم وفخورون ببطولاتهم لعدوان العدو الصهيوني، نقف للفرسان الذين واجهوا من مسافة صفر وأوقعوا الإصابات القاتلة في جنود العدو ولم يترددوا ولم يتراجعوا”.

وتابع الأمين العام لحركة “الجهاد الاسلامي”: “لقد كنتم وستبقون رموزا لكل الذين يسيرون على خط الجهاد والمقاومة وللمجاهدين الذين يرسمون صعودنا نحو النصر..، يا كل الشهداء هذا يومكم يا أبناء الجهاد ويا أبناء السرايا وفرسانها يا أبناء الكتائب المظفرة جميعها”.وشدّد على إن “نصرنا وعودتنا على مسافة شهيد فلا تترددوا بقتال العدو ومواجهته فالعدو حتما إلى زوال وانتم حتما إلى النصر”.وأردف: “غادرتمونا شهداء في جنين وطولكرم ونابلس وفي كل مكان من فلسطين وها هم إخوانكم ورفاقكم يحتفون بكم ويرفعونكم رايات عالية، إن الروح التي تسكن شعبنا في القدس والمدن الفلسطينية هي امتداد لأرواح الشهداء الذي سبقونا ولروح الشهيد الشيخ رياض بدير”.

واكمل القائد النخالة: إن “هذا العدو الذي يقتل ويدمر ويدنس مقدساتنا وبالأمس قتل مراسلة الجزيرة بدم بارد وهي عزلا لا يمكن ان نستقبله بالورود وعلينا ان نقاتله بلا تردد”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة عشر − 12 =

إغلاق