نشاطات

حق الأخت في الصِّلة – بقلم ابو مهند دريدي

 

حق الأخت في الصلةimage

كم من أخ لا علاقة له بأخته إلا من خلال الهاتف! وكم من أخ يضيق ذرعا بأخته لمجرد حضورها لزيارته!
إن قوما في زماننا يسيئون معاملة الأخوات إساءة بالغة، ربما أكل أموالها وحقوقها بالباطل، وربما أهانها وقطع الصلة بها، والله تعالى يقول: {فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم}(محمد: 22).
وعن معاذ بن جبل أنه ورّث أختا وابنة، فجعل لكل واحدة منهما النصف وهو باليمن، ونبي الله عليه الصلاة والسلام يومئذ حيّ (رواه أبوداود)، فإلى الذين يحرمون الأخوات من الميراث ظلما وزورا وبهتانا، نقول لهم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «من اقتطع حق امرئ مسلم بيمينه فقد أوجب الله له النار وحرم عليه الجنة» فقال رجل: وإن كان شيئاً يسيرا يا رسول الله؟ قال: «وإن كان قضيبا من أراك»(رواه النسائي)، ونقول لهم حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم«أحرج مال الضعيفين: المرأة واليتيم»(رواه ابن حبان)، فالله الله في الأخوات.. والله الله في النساء!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق