اخبار العالم العربي

رئيس مجلس الأمة الجزائري: زيارة “غانتس” للمغرب تستهدفنا

قال رئيس مجلس الأمة الجزائري صالح قوجيل، إن بلاده هي “المستهدفة” من زيارة وزير جيش الاحتلال “بيني غانتس” إلى المغرب.

وأوضح قوجيل -في كلمة نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية- الخميس، أن “الأعداء يتجندون أكثر فأكثر لعرقلة مسار الجزائر، واليوم الأمور أصبحت واضحة لما نشاهد وزير جيش الكيان الصهيوني يزور بلدا مجاورا بعدما زاره وزير خارجية هذا الكيان، وهدد الجزائر من المغرب ولم يكن هناك أي رد فعل من طرف الحكومة المغربية”.

وأضاف أنه “لو كانت هذه الزيارة من طرف وزير سياحة أو اقتصاد للكيان الصهيوني فقد يمكن تفسيرها على أنها تدخل في إطار علاقات كانت موجودة من قبل بين هذا البلد (المغرب) والكيان الصهيوني، حتى ولو كانت مخفية، ولكن عندما يتعلق الأمر بزيارة وزير دفاع هذا الكيان للمغرب فإن الجزائر هي المقصودة (المستهدفة)”.

وتساءل بنبرة من العتاب: “أين هم الأشقاء وأين هو العالم العربي وأين هم الإخوان الفلسطينيون؟”.

ووصل غانتس إلى العاصمة المغربية، مساء الثلاثاء، في أول زيارة رسمية واختتمها الخميس.

وتأتي هذه الزيارة بعد عام على تطبيع العلاقات بين “إسرائيل” والمغرب، برعاية إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب، فيما عرف باتفاقيات “أبراهام”.

وقال غانتس في مقطع مصور نُشر على حسابه على تويتر بعد أن التقى عبد اللطيف لوديي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني “هذه (خطوة) مهمة للغاية وستسمح لنا بتبادل الأفكار والدخول في مشاريع مشتركة وفتح الباب للصادرات الإسرائيلية (إلى المغرب)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − ثمانية =

إغلاق