اخبار العالم العربي

“مقري”: كل دولة سلّمت أمرها إلى “إسرائيل” تعيش في أزمات لم تخرج منها

دعا رئيس “حركة مجتمع السلم” الجزائرية، عبد الرزاق مقري، المغاربة إلى “قراءة مآل الدول التي سلمت أمرها إلى إسرائيل”، في تعليقه على زيارة وزير جيش الاحتلال “بيني غانتس” للمملكة.

وقال مقري عبر حسابه في “فيسبوك”: “على المغاربة أن يقرؤوا مآل الدول التي سلمت أمرها إلى الصهاينة، إنها تعيش كلها في أزمات لم تخرج منها”، مضيفا أن “المطلوب من أصلاء المغرب، ومن الشعب والنخب، أن ينتبهوا إلى المخاطر التي تهدد بلدهم والفتن التي سيغرقون فيها جراء هذه السياسات”.

وأشار إلى أن زيارة غانتس والتنسيق الأمني والعسكري بين “الكيان الصهيوني” والرباط “خيانة عظيمة سيسجلها التاريخ بأسوأ عبارات الخزي والانحطاط الديني والأخلاقي وانخرام الرجولة والمروءة عند أصحاب القرار المغاربة”.

وأضاف أن جيش الاحتلال “هو الأداة المباشرة لقـتل أشقائنا الفلسطينيين وتدمير بيوتهم، كما أن الاتفاقيات العسكرية التي أبرمت في هذا البلد الجار تشكل استعانة مباشرة بأعداء الأمة على الجزائر وتهـديد لها بسبب مواقفها الثابتة ضد التطبيع”.

ودشن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب وسم #لا لاستقبال الإرهاب_الصهيوني، رفضًا لزيارة غانتس إلى العاصمة الرباط.

كما أعربت “الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع”، عن رفضها القاطع لقدوم أي “مجرم صهيوني للمغرب تحت أية صفة”، داعية كل القوى المناهضة للتطبيع والغيورة على مستقبل السلم والسلام بالمنطقة التحرك لوقف أي اتفاقيات أمنية خطيرة مع “إسرائيل”.

وقمعت أجهزة الأمن المغربية بالقوة أول أمس وقفة احتجاجية ضد الزيارة دعت إليها جماعة العدل والإحسان، حيث رفع المشاركون فيها رايات فلسطين وشعارات داعمة للقضية الفلسطينية ومناهضة للتطبيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − 10 =

إغلاق