نشاطات

حذارِ فتح العينين تحت الماء برأي طبيبة

فصل الصيف الحارّ هو مرادف للسباحة والاستمتاع بالماء، في حين يتباهى كثيرون في السباحة تحت الماء مع فتح العينين. غير أنَّ ذلك يضرُّ بصحة العينين بحسب الدكتورة موريال شورناك، اختصاصية تصحيح البصر في عيادة “مايوكلينك”. ماذا في التفاصيل؟

رغم أن الكلور قد يجعل المياه صافية في حوض السباحة، فإنَّ هذا لا يعني أنه يمكنك فتح العينين تحت الماء. فقد يضر ذلك عينيك مؤقتاً.

وتقول الدكتورة موريال شورناك: “الكلور مطهر قوي جدًا ويمكنه، في الواقع، أن يسبب بعض الضرر لخلايا الطبقة الخارجية التي تحمي القرنية“.

يُفترض أن النظرة العارضة أمر لا بأس به، لكن فتح العين لوقت طويل تحت الماء قد يسبب ضررًا.

تضرر العيون على نحو مؤقت

 

لا تتخلي عن نظارات السباحة

“تصبح العين حمراء ومتهيجة. وقد يصبح المرء خائفًا من الضوء أو حساسًا للضوء. قد تتشوش رؤيته قليلًا، وستشعر عيناه بالتهيج أو حتى الألم” تتابع الدكتورة شورناك.

في معظم الأحيان، تكون هذه الأعراض مزعجة ولكنها مؤقتة. عند الحاجة إلى النظر تحت الماء، فإليك النصيحة التي يوصي بها الطبيب: “ارتدِ نظارات واقية”.

وتضيف الدكتورة شورناك: “أنا من مشجعي فكرة ارتداء نظارات السباحة لعدة أسباب، منها أنه يمكنك حماية السطح الأمامي للعين. والكثير من المصابين بقصر النظر أو طول النظر الشديدين يحبون ارتداء العدسات اللاصقة خلال السباحة. لكن إذا تسرب الكلور إلى تلك العدسات، فسيصير لدى الشخص خزان من الكلور على سطح العين يُحتمل أن يسبب ضرراً”.

المصدر سيدتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =

إغلاق