اخبار العالم العربياخر الأخبار

جريمة أخرى رفيقة الشاري ترمي بالرصاص الحي من قبل زوجها.. دون رحمة ودون ذنب. لانه معكر المزاج.

كتبت زينب بن سعيد / تونس

فافرغ غضبه فيها وحرمها الحياة.. قضية اخري من قضايا العنف ضد المرأة… نعم المرأة تعنف ويطلب منها ان تصمت. وتتحمل…هذاهو العرف والعادات والعنف انواع الإهمال عنف والضرب عنف والكلام البذيء عنف واجبارها على العمل داخل البيت وخارجه دون مساعدة.. واجبارها ان تبين للناس انها سعيدة.. وتتعلم الكذب والنفاق لكي لا تشمت بها فلانة او علانة هذه ثقافة الجهل التي تغذي احتقار المرأة ويزداد الطين بلة حين تصبح اما يزداد همها وتتنازل بدعوى المحافظة على الأسرة وينغول الرجل
ويتفنن في تعنيفها.. البيت مبنى على صبر المرأة البيت تعمره الزوجة.. وهكذا. وجد انصاف الرجال طريقا لا لاهانتها وان لزم قتلها كما حدث اليوم في هذه الجريمة الشنعاء.. عنفت وسكتت وتكلمت ولم تجد سندا فقتلت…….لماذا؟لأنها امرأة وعليها ان تصمت وتتحمل وتنتهي يوما بعديوم حتى وان لم تقتل بالرصاص كماحدث لهذه الفتاة بل هناك وسائل قتل أخرى أشد وطئا من الرصاص ولا تعلم اهي حية ام ميتة…
يجب أن يسلط على هذا القاتل أشد انواع العقاب لكي يكون عبرة لغيره
. وهناك من تتخلص هي من حياتها لأنها عنفت والامثلة كثيرة ولا أنسى ام التلميذة التي احرقت نفسها. لأنها تحملت مسؤؤلية أطفال لوحدها وابوهم تخلي عنهم وهذا أشد انواع العنف.. رحمهن الله… وخلص مجتمعنا من العنف بجميع أنواعه…. Z. لانه معكر المزاج. فافرغ غضبه فيها وحرمها الحياة.. قضية اخري من قضايا العنف ضد المرأة… نعم المرأة تعنف ويطلب منها ان تصمت. وتتحمل…هذاهو العرف والعادات والعنف انواع الإهمال عنف والضرب عنف والكلام البذيء عنف واجبارها على العمل داخل البيت وخارجه دون مساعدة.. واجبارها ان تبين للناس انها سعيدة.. وتتعلم الكذب والنفاق لكي لا تشمت بها فلانة او علانة هذه ثقافة الجهل التي تغذي احتقار المرأة ويزداد الطين بلة حين تصبح اما يزداد همها وتتنازل بدعوى المحافظة على الأسرة وينغول الرجل
ويتفنن في تعنيفها.. البيت مبنى على صبر المرأة البيت تعمره الزوجة.. وهكذا. وجد انصاف الرجال طريقا لا لاهانتها وان لزم قتلها كما حدث اليوم في هذه الجريمة الشنعاء.. عنفت وسكتت وتكلمت ولم تجد سندا فقتلت…….لماذا؟لأنها امرأة وعليها ان تصمت وتتحمل وتنتهي يوما بعديوم حتى وان لم تقتل بالرصاص كماحدث لهذه الفتاة بل هناك وسائل قتل أخرى أشد وطئا من الرصاص ولا تعلم اهي حية ام ميتة…
يجب أن يسلط على هذا القاتل أشد انواع العقاب لكي يكون عبرة لغيره
. وهناك من تتخلص هي من حياتها لأنها عنفت والامثلة كثيرة ولا أنسى ام التلميذة التي احرقت نفسها. لأنها تحملت مسؤؤلية أطفال لوحدها وابوهم تخلي عنهم وهذا أشد انواع العنف.. رحمهن الله… وخلص مجتمعنا من العنف بجميع أنواعه…. Z

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − ثلاثة =

إغلاق