الرئيسيةمقالات

حلم العلماء السعوديين في نيل جائزة نوبل العالمية سيتحقق بإذن الله بقلم: الدكتور محسن الشيخ ال حسان-رواد و مواهب

تمثل جائزة نوبل العالمية في جميع المجالات الشاملة كالطب والفيزيولوجيا، و الكيمياء والفيزياء، والسلام والأداب و الأقتصاد هي أرفع و أشهر الجوائز العالمية والتي يسعي كل عالم أو أديب أو مفكر أو مخترع في العالم لنيلها. ومع أن هناك جوائز عالمية آخري ذات مميزات وشهرة واسعة، إلا أن جائزة نوبل تطل أرفع و أهم و أشهر الجوائز العالمية علي الإطلاق، والتي ينتظرها العالم في شهر أكتوبر من كل عام عندما يتم إعلانها من قبل لجنة الجائزة في مدينة (ستوكهولم بالسويد) موطن العالم السويدي والذي تحمل الجائزة إسمه (الفريد نوبل). واليوم سيكون تركيزنا علي طموح وحلم علمائنا السعودييين في تسجيل أسمائهم في قائمة الفائزين بجائزة نوبل العالمية بإذن الله.
والحديث عن جائزة نوبل العالمية يأخذنا الي جائزة عالمية أخري لا تقل أهمية عن جائزة نوبل، ألا وهي (جائزة الملك فيصل العالمية)، وهي جائزة عالمية أنشأتها مؤسسة الملك فيصل الخيرية سنة 1397هـ الموافق 1977م، وسميت بإسم الملك السعودي الراحل الملك فيصل بن عبدالعزيز ال سعود-طيب الله ثراه-تمنح للعلماء بعد إختيارهم تكريما لمساهماتهم في خدمة الاسلام، والدراسات الإسلاميه، و اللغة العربية والأدب، والطب والعلوم. وهذه قائمة لبعض العلماء السعوديين والذين فازوا بجائزة الملك فيصل العالمية ومنهم: الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد، الشيخ عبدالعزيز بن باز، محمد مصطفي الاعظمي، محمد رشاد محمد سالم، الشيخ علي الطنطاوي، عبدالله بن عمر نصيف، أحمد محمد علي،صالح بن عبدالرحمن الحسين، سليمان بن عبدالعزيز الراجحي، عدنان بن محمد الوزان وغيرهم الكثيرين.
وعودة الي جائزة نوبل والتي يحصل الفائز بها علي ميدالية ذهبية و شهادة و مبلغ من المال نحدده مؤسسة نوبل وتصل قيمة كل جائزة من جوأيز نوبل مبلغ وقدره (9) مليون كرونه سويديه مايعادل 935,366 دولارًا أمريكيًا أو 848,678 يورو. ووفقا لوصية نوبل التي تمت قراءتها في ستوكهولم في 30 ديسمبر عام 1896, فأن المرشحين للفوز بالجائزة هم أولئك الذين يخدمون الانسانية في جميع الميادين، ومن أهم شروط الترشيح هي:
١-أن يكون المرشحين علي قيد الحياة.
٢-الترشيح يتم في المجالات التالية الفيزياء والكيمياء والطب والاقتصاد والآداب والبحث اللغوي الخ.
وحين نتحدث عن العلماء السعوديين والمؤهلين لجائزة نوبل وغيرها من الجوائز العالمية نفتخر ونقول لدينا علماء في الدين وعلماء آثار وعلماء في مجال الطب والصحة وعلماء في الاقتصاد، وعلماء جيولوجيون، وعلماء إنثروبولوجيا، وعلماء الارض ، وعلماء في الفيزياء، وعلماء في الكيمياء، وعلماء في التاريخ الخ. بعد هذه القائمة الصادقة أليس من حق علمائنا أن يفوزوا بجائزة نوبل وغيرها من الجوائز العالمية؟ ولم لا؟ فنحن خدام الحرم ونحن أشهر من علم نحن السعوديون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 19 =

إغلاق