مكتبة الأدب العربي و العالمي

خرج هارون الرشيد في ليلة اكتمل فيها القمر وكانت فيها السحب متشكلة على هيئة قطع كانت تمر لحظة فتغطي القمر ثم يظهر وهكذا .
قال الرشيد : هذا المنظر يحتاج لشاعر احضروا شعراء بغداد .فلما حضروا القى صرة فيها عشرة الاف دينار وقال : اريد بيتين فقط في وصف القمر والافضل يأخذ هذه الجائزة . تقدم الشعراء جميعهم فأحسنوا ثم وصل الدور إلى علي ابن الجهم فجاء ببيتين من عيون العرب قال فيهما :

أَرى بَدرَ السَماءِ يَلوحُ حيناً
فَيَبدو ثُمَّ يَلتَحِفُ السَحابا

وَذاكَ لِأَنَّهُ لَمّا تَبَدّى
وَأَبصَرَ وَجهَكَ اِستَحيا فَغابا

فرمى الصرة إليه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + أربعة عشر =

إغلاق