ثقافه وفكر حر

من اختيارات التربوي المتقاعد قصة مثل : صام صام وأفطر ع بصلة.

يحكى أن بائعا متجولا على حماره كنا نسميه (حدّار) وقبل أن نخوض في التفاصيل نتحدث قليلا عن الحدار. فقد كان يبيع اما فواكه لا تنتجها بعض القرى مثل( التفاح السكري. الجرنك(خوخ احمر أو أصفر) المشمش) والبيع أحيانا ولشح المادة كان يتم سلعة بسلعة قمح مقابل تفاح. أو أدوات للنساء والبيوت مثل ( المناديل والبشاكير وملاقط الغسيل وأبر الخياطة والملاحف والمحارم وغيرها).
هذا الرجل وفي أحد أيام شهر رمضان توقف وقبيل آذان المغرب في إحدى القرى لبيع ما يحمله. وبعد أن انتهى توجه إلى قريته وقبل وصولها بمسافة ليست بسيطة أذن المغرب ولم يكن لديه لا ماء ولا طعام. وأثناء سيره وجد جماعة في أحد الحقول يأكلون فطلب منهم أن يطعموه أي شيئ ليكسر صيامه. فقالوا له تفضل ولكن لم يتبقى لدينا غير الخبز والبصل. فأكل خبزا وبصلا وبعد أن انتهى قال ( الحمد لله. صام صام وأفطر ع بصلة).
فأصبحت كلماته مثلا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 2 =

إغلاق