خواطرزاوية الاقتصادمنظمة همسة سماء

همساتي للصباح كورونا قلق وخوف ينتابنا / فاطمة ابوواصل اغبارية

كلما إنتابني الشوق إلى أهلي …
ابتسمت وتذكرت قوله تعالى :
*”وَهُوَ عَلَىٰ جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ “*…

وكلما آنتابني الخوف على أولادي وعائلتي ..
عاد الخوف رجاء متعلقاً بأستار :
*”فَاللَّـهُ خَيْرٌ حَافِظًا ۖ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ*

وكلما أغاظني كيد الأعداء …
شفا صدري دواء
*”قُلِ اللَّـهُ أَسْرَعُ مَكْرًا ۚ إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ “*

وكلما طاف طائف من الشيطان حزنا على ماض أو خوف من مستقبل مبهم …
جاءت نسائم البشر في قوله تعالى:
*” أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّـهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُون َ*﴿٦٢﴾ *الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ*﴿٦٣﴾ *لَهُمُ الْبُشْرَىٰ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۚ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّـهِ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيم “*

وهنا يغمرني حياء من الله الذي وعد ولا مخلف لوعده
فأعلنت توبتي من كل ألم اعتصرني
أو شوق هزني
أو خوف هدني
أو كيد أغاظني

وتخليت ثم تحليت بشيء واحد
*”ذَٰلِكُمُ اللَّـهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ “*

لا مكان للحزن في قلب المؤمن
ولنجعل الأمل سياجاً
*”وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ وَلِيًّا وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ نَصِيرا
اسعد الله صباحكم جميعا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × ثلاثة =

إغلاق