مقالات

. الوطنية الفلسطينية / محمد جبر الريفي

. الوطنية الفلسطينية التي ظهرت تعبيراتها السياسية بعد تقسيم سايكس بيكو لبلاد الشام ومقاومة الغزوة الصهيونية لفلسطين بمساعدة حكومة الانتداب البريطاني (وعد بلفور ) لم تكن في يوم من الأيام وطنية منغلقة لأن التعبيرات السياسية فيها كانت قومية عربية أصيلة وقد استمر ذلك حتى بعد تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية لأن أكثر فصائل المنظمة هي امتداد للتيارات القومية العربية فقد انحدرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مثلا وهي التنظيم الثاني في منظمة التحرير من تجربة حركة القوميين العرب في بداية الخمسينات من القرن الماضي أو الأصوات الفكرية والسياسية الفتحاوية ذات التوجه الوطني والقومي العروبي الأصيل وهو ما جعل هذه المنظمة السياسية حتى بعد الاعتراف بها في قمة الرباط عام 74 كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني وانتمائها بذلك إلى النظام العربي الرسمي .. وهو ما جعل من هذه المنظمة جزء من حركة التحرر الوطني العربية وما يحدث الآن من تجريد القضية الفلسطينية من بعدها العربي عن طريق التطبيع والانشغال عنها بقضايا الصراع الداخلي هو تزوير لطبيعة الصراع فالصراع بيننا وبين الكيان الصهيوني المدعوم امبرياليا هو صراع عربي صهيوني وليس فقط صراعا فلسطينيا إسرائيليا كما أصبح يطلق عليه الآن من قبل اصحاب التيارات الإقليمية القطرية المعادية للعروبة ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + ثلاثة عشر =

إغلاق