بارعات عربيات في اوروبا

الأبواب تحمل قصصا وتكتب عبراوتروي تاريخنا الأبواب تعانق احبابا وتكتم أسرارا وتستحم بالمطر

وتستظل بالسهر ولايتعبها الوقوف ولايؤرقها الانتظار.. الأبواب تراقب العاشقين.. وترافق السهرانين.. وتفتح ذراعيها بكل وقت وحين وتستقبل
وتودع وتبتسم وتبكي وقلبها ينبض بالوفاء لمن يسكن روحها ويلجؤلض
اه من الأبواب والوانها الزاهية ترسم عمرا. وتحمل أصوات الطفولة وعمق الامنيات وتعاشر الازقة والجدران. وتحتفظ بسكر وملح التقاليد والعادات وتتذوق طعم الايام بحلوها ومرها وتبتسم.. وتدعو لنا بكل الصلوات.. الأبواب تعرفنا ونعرفها
وفاؤها يعيش معنا وشموخها يحمينا من كل الخيبات.. الأبواب تحمل الحياة وتعلم كل صغيرة وكبيرة. فاحتر موها واحبوها فالبيت دون أبواب يصيبه الخراب وتسكنه الحيات.. 💞 زينب بن سعيد. 💞

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق