اقلام حرة

شجرة الكراهية / ابو البراء اسماعيل العمرو

الكراهية بين الشعوب كالشجرة الملعونه ، ما يسقيها ويرعاها الا سفيه وحاقد وجاهل وأسوأ منه من شدّ على يديه وامتدحه ، لان السفيه اذا لم يجد من يناصره قد يخجل ويندم ويسترجع ،
وليعلم أي أخ في الوطن العربي الكبير بأنه لا يوجد شعب ملائكي نقي ، فكل عنده خير فهنا كمٌ وهناك كَمٌ وألسنةٌ تلوك الكلم وقد لا تعي ما تقول بل سفاهة وسذاجة ومع الخيل يا شقراء ، فمن الحكمة ورجاحة العقل أن ننظر لكل شعب بمنظور واقعي لا نشيطن الجميع بجريرة جاهل ، بل نرجح كفة العقلاء النبلاء الكرام في كل مجتمع واظن والله أعلم بأن سفهاء أي مجتمع لن تصل نسبتهم 1% من مجموع الشعوب العربية ، تحية لكل شرفاء الأمة في كل أقاليمنا العربية ، وليعلم كل سفيه بأن وطنه ليس مزرعة خاصة له ، أنه وطن يديره قادة حكماء من صفاتهم الرزانة والمسؤولية ، بارك الله في شرفاء الأمة وعلمائها الربانيين ،
الفتنة ملعونة لعن الله
موقظها وساقيها وراعيها .
———————
ابو البراء اسماعيل العمرو
30/4/2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 2 =

إغلاق