اخبار اقليميه

وفاة مغنية تركية بعد 288 يوماً من الإضراب عن الطعام

توفيت المغنية التركية “هيلين بوليك” 28 عاماً، العضوة في فرقة موسيقية شعبية حظرت في تركيا، بعد إضراب عن الطعام لأكثر من 288 يوماً.

وقالت فرقة يورم، في منشور على حسابها الرسمي على تويتر، إن هيلين بوليك ماتت الجمعة في منزل بإسطنبول حيث كانت مضربة عن الطعام لتجبر الحكومة على تغيير معاملتها للفرقة وأعضائها.

ودخلت هيلين بولاك في إضراب عن الطعام للمطالبة بالإفراج عن أعضاء الفرقة المسجونين، وسحب بطاقات الإيقاف الصادرة في حق موسيقيين آخرين والتراجع عن منع حفلات المجموعة.

وأوقفت المغنية عام 2016، ثم أطلق سراحها في وقت لاحق، ويواصل أيضاً إبراهيم غوكتشك، وهو عضو في الفرقة، إضرابه عن الطعام.

يذكر أن الفرقة المعروفة بأغنياتها الاحتجاجية هي فرقة موسيقى شعبية جماعية يتغير أعضاؤها بشكل دوري، ومنعت من تقديم عروضها منذ 2016 بعد سجن بعض أعضائها.

كما تتهم الحكومة الفرقة بأن لها صلات بجبهة “حزب تحرير الشعب الثورية”، التي اعتبرتها تركيا وأميركا والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × ثلاثة =

إغلاق