الرئيسيةالصحه والجمال

طبيب أمريكي بارز يزعم أن فيروس كورونا “قد ينتشر عبر التكلم أو حتى التنفس”!

في حين أظهرت الدراسات أن فيروس كورونا يميل إلى الانتشار من خلال السعال والعطس، يزعم خبير بارز الآن أن الفيروس يمكن أن ينتشر أيضا من خلال الحديث المباشر أو حتى التنفس.

وجاء في خطاب للدكتور هارفي فاينبرغ، وهو عضو بارز في الأكاديمية الوطنية للعلوم (NAS) وعميد كلية الصحة العامة السابق في جامعة هارفارد، أنه “على الرغم من محدودية الأبحاث الخاصة بـ فيروس كورونا الحالي، فإن نتائج الدراسات المتاحة تتوافق مع الهباء الجوي للفيروسات المنبعث من التنفس الطبيعي”.

وقال الدكتور فاينبرغ إن رسالته بُعثت ردا على استفسار من كلفن دروجماير، من مكتب سياسة العلوم والتكنولوجيا في البيت الأبيض.

وتضيف الرسالة: “هذه الرسالة ترد على سؤال يتعلق باحتمال انتشار فيروس كورونا عن طريق المحادثة، بالإضافة إلى العطسأو السعال المسبب لخروج القطرات. وتدعم الأبحاث المتاحة حاليا إمكانية انتشار الفيروس عن طريق الهباء الحيوي الذي ينتج مباشرة عن زفير المرضى”.

وفي حديثه إلى شبكة CNN، قال فاينبرغ إنه من المحتمل أن تستمر قطرات فيروس كورونا في الهواء، وقد تصيب شخصا يمشي بالقرب، لاحقا.

واستطرد موضحا: “إذا قمت بتوليد هباء من الفيروس بدون تداول في الغرفة، فمن الممكن إذا مشيت في وقت لاحق عبره، يمكنك استنشاق الفيروس. ولكن إذا كنت في الخارج، فمن المحتمل أن يفرقه النسيم”.

ولم تؤكد منظمة الصحة العالمية أو تنفي مزاعم الدكتور فاينبرغ.

وعلى موقعها الإلكتروني، شرحت ببساطة: “ينتشر فيروس COVID-19 بشكل أساسي من خلال قطرات اللعاب أو الإفرازات من الأنف عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس، لذلك من المهم أن تمارس أيضا آداب الجهاز التنفسي (على سبيل المثال، السعال في مرفق اليد)”.

المصدر: ميرور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + 13 =

إغلاق