اقلام حرةالرئيسية

نريد أن نبني دولة قانون لا دولة أشخاص”(أ.د. حنا عيسى)

(يكون حكم الدولة أفضل إن كان عندها القليل من القوانين ، وهذه القوانين مرعية بصرامة.لذلك لشعب الحر يمتثل ولا يخدم أحدا , له قادة وليس له أسياد , يمتثل للقوانين ولا يمتثل الّا للقوانين . ولا يمتثل للقادة إلا بقوّة القوانين . وعلى ضوء ذلك ، نظر في وجوههم وسألهم : ماذا تقولون بعد هذا الذي كان ؟ فأجاب الأكبر : لا أمل بغير القانون , وأجاب الأوسط : لا حياة بغير الحب , وأجاب الأصغر : العدل أساس القانون والحب .. فابتسم الأب وقال : لا بد من شيء من الفوضى كي يفيق الغافل من غفلته ..قلنا له يا ولي الأمر : حلمنا الليلة بوطن ليس فيه أحد فوق القانون , ولا واسطة فيه ولا فساد , قال : عليكم بأذكار المساء فهذا من أضغاث الأحلام .. وعليه ، يكون المُجتمع محكم بشكل جيد عندما يُطيع شعبه القضاة ، ويطيع القضاة القانون .. لماذا الماريجوانا ضد القانون ؟ انها تنمو بشكل طبيعي على كوكبنا ، أليست فكرة جعل القانون ضد الطبيعة تبدو غير طبيعية ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + سبعة =

إغلاق