اقلام حرةالرئيسية

“الفقر ليس عيباً لكنه أيضاً ليس فضيلة ، فلم نسمع أحداً يقول يا رب افقرني “(أ.د. حنا عيسى)

(في ظل حكومة فاضلة الفقر عار ، وفي ظل حكومة سيئة الغنى هو العار .. لأن الذي قال أن الفقر ليس عيباً كان يريد أن يكملها ويقول : بل جريمة ، ولكن الأغنياء قاطعوه بالتصفيق الحار..وعليه كانت الطائرات والسفن مليئة بشباب كانوا يهربون من الحرب والفقر والرداءة ، في بلد أجبرهم على أن يكونوا طاعنين في السن وهم لم يُكملوا العشرين من العمر..ولذلك يتراجع دور الوطن في الخارج ، عندما يتراجع دور المواطن في الداخل ، فالمال في الغربة وطن ، والفقر في الوطن غربة .. وعلى ضوء ما ذكر أعلاه ، قهر الإنسان بالفقر وقهره بالخوف ، وأهم من ذلك قهره بالجهل أن يعيش الإنسان ويموت دون أن يعرف أن فى الدنيا علماً فاته وجمالا فاته وحياة لم يعشها أبداً .. اذن ، إذا لم نحارب الفقر والجهل فسنضطر يوماً لمحاربة الفقراء والجهلة ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 7 =

إغلاق