أخبار عالميهالرئيسية

ما أسباب نجاح كوريا الجنوبية في مكافحة فيروس كورونا؟

تمكنت السلطات الكورية الجنوبية من إبطاء وتيرة انتشار فيروس كورونا بصورة حادة، بفضل برنامج اختبار استثنائي.

وتفيد مجلة Science، بأن 50 مليون شخص يعيشون في كوريا الجنوبية، فإذا كانت السلطات قد سجلت في 29 فبراير الماضي 909 إصابات، فإنها سجلت في 17 مارس الجاري 74 فقط.
ووفقا للمجلة، هذا الانخفاض في عدد المصابين هو ناتج عن استخدام السلطات لبرنامج اختبار استثنائي، حيث اخذت عينات دم من أكثر من 270 ألف شخص. وهذا يعني أكثر من 5200 تحليل لكل مليون شخص.
وتعمل في كوريا الجنوبية الخوارزمية التالية- يتم إدخال جميع من يعانون من أمراض مزمنة قبل غيرهم، بعد ذلك يرسل الأشخاص الذين يعانون من أعراض معتدلة إلى المعاهد الطبية والمواقع التي خصصتها الحكومة لتقديم الرعاية الطبية الأساسية. والأشخاص الذين تكون نتيجة التحليل سالبة مرتين يغادرون هذه الأماكن إلى بيوتهم. أما الذين كانوا على اتصال بالمصابين أو يعانون من أعراض خفيفة فيخضعون لحجر صحي في المنزل لمدة أسبوعين ويزورهم الطبيب مرتين في اليوم.
وتشير المجلة، إلى أنه مع أن السلطات تمكنت من إبطاء انتشار المرض إلا أن عدد المصابين يزداد، ما يعني أن خطر تفشي الوباء من جديد لا يزال قائما.
ووفقا للمجلة، هذه الحملة التي تقوم بها السلطات في كوريا الجنوبية مبنية على الخبرة في مكافحة وباء الشرق الأوسط MERS عام 2015، الذي أصاب 186 شخصا توفي منهم 36. وقد تمكنت السلطات حينها خلال شهرين من القضاء على المرض بعد عزل نحو 17 ألف شخص في حجر صحي.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 5 =

إغلاق