اقلام حرةالرئيسية

خرج الحصان للحرث.. وخرج الحمار للسباق.. فخسرنا المحصول، وخسرنا السباق هذا ما يحدث حين نغير الأدوار!!(أ.د. حنا عيسى)

“ثمة حكاية مفادها: هرب الفيل من الغابة فسألوه: لماذا هربت! فأجاب: الأسد قرر قتل كل الزرافات في الغابة فقالوا: أنت فيل ولست زرافة، فقال: أعلم ولكن الأسد كلف الحمار بالأمر وكيف يفهم الحمار أنني فيل؟الشاهد من حكاية الفيل الفهيم، إذا أخذنا الحكمة من فمه: عندما تتولى الحمير الإدارة اهربوا! ليس عيباً أن يكون المرء، غير مجيد لعمل، وليس مسخراً له، ولكن المصيبة أن يتصدر للعمل، وليس قادراً عليه، أو متخصصاً به. اذن الواجب على الحكومة والمسؤولين ان يسندوا الوظائف لأهلها، وان لم يوجد الكفء المطلق فيجب ان يسند الأمثل فالأمثل، والا كان المسؤولون آثمين حينما يضعون الشخص في المكان غير المناسب لأهليته، لان جهله بالتكيف وضعف خبرته ستنعكس سلبا وفسادا في الواجبات المكلف لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + إحدى عشر =

إغلاق