الرئيسيةمقالات

رونالدو يهدي قميصه لوزير خارجية دولة الاحتلال.

بقلم الاعلامي المعز بن رجب

‏‎

لن ألوم هذا، بينما عرب يطبّعون. وعموما هو أفضل من ميسي في الموقف من الشعب الفلسطيني.
الذي استوقفني هو نشر الصورة في صفحة “إسرائيل بالعربية”، وهي المتخصصة بنشر ما يتعلق بالتطبيع العربي.
هي عقدة نقص الغزاة، إذ يشعرون أنهم غرباء طارئون.. عموما …
شخصيا..تارة اقول، انهم يستغلون اي شيء يقههرون به العرب
ربما هم من سعوا خلف هذا اللاعب من اجل هذه اللحظه ونحن لن نعادي احد من اجل احقادهم علينا.. و تارة أخرى اقول… ‏‎يا أخي هؤلاء لاعبون
أغلبهم ذوو شهادات متوسطة أو دونها
لا يهمهم في العالم سوى صحتهم ولياقتهم والتركيز في المباريات القادمة.
علاقتهم بهذه القضية مثل علاقتي بقضية كوريا الشمالية والجنوبية .. لا أعلم مع من الحق ولم أبحث ولم أجد أمرًا يدفع فضولي لأن أبحث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 12 =

إغلاق