خواطر

صراحة الله يعين المعلمين – خواطر من الحياة – بقلم ماريا ابو واصل

image.
صراحة .الله يعين المعلمين والمعلمات ويعطيهم ألف عافيه على تعبهم وحرق أعصابهم مع هالأجيال المدلله.
بكفيش مع هالأوفك حداش تا يصلوا دورهم بدهم للساعه أربعه ؟ بكفيش إنهم محكومين للمناهج ؟بكفيش مقارعة المدرا ؟ بكفيش انهم ببذلوا قصارى جهدهم عشان حضرات اولادكم ؟بكفيش إنه كل واحد فيهم عنده مشاكله الخاصه زيكم ؟وكمان كلمه حلوه ما
بسمعوها منكم !!!
وطالعين بطلعه جديده .اللي ابنه شاطر قال شاطر من دارهم .واللي مش شاطر الحق على المعلم !!! يا سلاااااام !! لكان خلوا اولادكم عندكم وبلاش مدارس !!!
يا جماعة الخير حطوا ثقتكم بالمعلم اولا .
وما بتشوفوا الا كل خير .
إعرفوا شو إلكم وتنسوش اللي عليكم .
إرجعوا لقول الشاعر :
“قم للمعلم وفه التبجيلا ”
وبلاش يكون رسولا .
بنفس الوقت بتقدروا تعطوا ملاحظاتكم بس باسلوب راقي ومقبول .
بلاش هاي قصة التعميم .مش اذا معلم ما تصرف صح معناها كل الهيئه التدريسيه مثله
بالتالي صدقوني الخسران هو انتو واولادكم
لانه المعلم بآخر الشهر رح يقبض معاشه .
واللي بدوش يتعلم الله يجعله لا يتعلم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق