الرئيسية

أبو مرزوق يتغنى بالدعم الإيراني لحماس: نحن مستهدفون معًا

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، أهمية زيارة وفد حركته إلى إيران قبل أيام، في ظل الحلف الأمريكي- العربي الذي يريد أن يصنع عدوًا جديدًا في المنطقة وهو “إيران” بدلاً من إسرائيل.

وقال أبو مرزوق:” في ظل هذه الظروف إلا أن إيران تساند القضية الفلسطينية، وكان لا بد من هذا اللقاء، لكي نشعر جميعًا أننا مستهدفون من الحلف”، مشيرًا في ذات الإطار إلى أن المُراد هو “تركيع إيران”.

ولفت إلى أن إيران من الدول النادرة التي استمرت في دعم الشعب الفلسطيني وحركة حماس في قطاع غزة على مختلف المستويات، خاصةً أن حركته محاصرة في القطاع من قبل الاحتلال.

وبين أبو مرزوق خلال مشاركته في برنامج “هنا فلسطين” على فضائية الأقصى مساء اليوم الأربعاء، أن “حماس” تشعر بالدعم المادي التي تقدمه إيران لها، لأن إسرائيل والدول الأخرى التي لم يسميها، لا تسمح بدخول أي مساعدات إيرانية لسكان قطاع غزة.

وعن المساعدات التي تقدمها إيران لحماس، ذكر أنها مساعدات كثيرة وفي مختلف الملفات المتعلقة بسلاح المقاومة، بالإضافة إلى إعداد وتجهيز وتدريب المقاومة، واصفًا إيران بـ “المتمردة” في الدعم العسكري.

لكنه أشار إلى أن هناك “تشويش” كثير في هذا الموضوع، مضيفًا:” هم لا يبخلون عنا بأي شيء يمكن أن يقدم لشعبنا، من أراد أن يقف بجانب شعبنا فالباب له مفتوح، وعليه ألا يُلام من يريد مساعدته”. وتابع حديثه أبو مرزوق، قائلاً:” نحن نشكر ونقف بجانب من يساعدنا”.

ورفض سماع أي كلمات وصفها بـ الجوفاء من هنا وهناك عن حركته وعلاقتها بإيران، من الأطراف التي لا تقدم أي مساعدة، مكملاً حديثه:” نحن نتحدث عن المقصرين والذين يبدون الملاحظات”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 10 =

إغلاق