اقلام حرة

لا تبدأ بأن تكون ناقداً ، إلا إذا بدأت بنقد نفسك” كيف يمكن خدمة الوطن ؟(أ.د.حنا عيسى)

“أيها الوطن ارفع  سقفك كي أستطيع تحته أن أرفع رأسي”

“كل مسئول يتولى منصبه يقسم أنه سيسهر على راحة الشعب دون أن يحدد أين سيسهر والى أي  ساعة ؟”

قال صلى الله عليه وسلم اذا وسد الأمر لغير أهله فانتظروا ألساعة

قد يكون الرجل حسن السيرة ، معروفاً بين الناس بأخلاقه وفضائله لكنه ليس أهلاً لتولي المناصب العامة ،فلو أعطي له منصب معين فسيؤدي به إلى عواقب سيئة ،فالحديث معناه أنه إذا أنيط برجل منصب ، ولم يكن أهلاً لقيادته فسيؤول إلى خراب وإلى دمار ، وانتظار الساعة يعني : خراب ذلك الشيء “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 2 =

إغلاق