أخبار عالميه

بيونغ يانغ تأمر الكوريين الجنوبيين بمغادرة «كايسونغ»

وكالات -همسة سماء ألثقافه

امرت كوريا الشمالية الخميس كل الكوريين الجنوبيين بمغادرة منطقة كايسونغ الصناعية المشتركة بين الكوريتين واعلنت مصادرة كل المعدات المتبقية في المجمع، وذلك ردا على عقوبات فرضتها عليها سيول وواشنطن وحلفاؤهما في المنطقة لمعاقبة بيونغ يانغ على تجربتين نووية وبالستية.

وجاء القرار الذي اتخذته لجنة اعادة التوحيد السلمي لكوريا التي تهتم بالقضايا بين الكوريتين، بعد قرار احادي اتخذته سيول باغلاق المنطقة من اجل معاقبة بيونغ يانغ على تجربتها النووية الرابعة واطلاقها صاروخا بعيد المدى الاحد.

وعبرت مئات الشاحنات الكورية الجنوبية صباح الخميس الحدود مع الشمال لنقل معدات وسلع مصنوعة في مجمع كايسونغ الصناعي الكوري المشترك الذي قررت سيول اغلاقه من جانب واحد، مؤكدة انها خطروة “لا مفر منها”.

وبعيد ذلك، اعلنت وكالة الانباء الكورية الشمالية نقلا عن اللجنة اغلاق كايسونغ التي اصبحت منطقة عسكرية، وقطع كل الاتصالات العسكرية مع كوريا الجنوبية بما في ذلك عن طريق قرية بانمونجوم الحدودية قناة الاتصال الرئيسة بين الكوريتين، بدون تحديد فترة زمنية لهذه القطيعة.

وقالت الوكالة ان “القوى المعادية الكورية الجنوبية ستجرب الثمن الباهظ والمؤلم الذي يترتب عليها دفعه لاغلاقها مجمع كايسونغ الصناعي”.

وتشكل منطقة كايسونغ التي تبعد نحو عشرة كيلومترات عن الحدود الكورية الجنوبية، مصدرا اساسيا للعملات الاجنبية للنظام الكوري الشمالي الذي يواجه صعوبات مالية.

لكنها ايضا منذ افتتاحها تعود بالفائدة على الشركات الكورية الجنوبية التي تحصل على يد عاملة كورية شمالية رخيصة وتستفيد من اعفاءات ضريبية ضريبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق