نشاطات

قصيدة ……. (هذه امي ) ……… بقلم الشاعر …… زكريا الطردة

قصيدة (هذه امي )

 

ضاقت حنايا القلب لما :
عيني ادماها الفراق :
قالوا من حولي لي اصبر :
قلت ان الصبر مات:
هل سيطفؤ صبري جمرا :
او يعيد الصبر عمرا :
يوم كان القلب يزهو:
حين كانت عيني تغفو :
وانا في حضن امي :
حين ارخي الراس مهموما :
على الصدر الذي:
ما كان يجزع :
حين القي اليها همي :
هذي امي :
اني لاذكرها فكانت :
كلما جئت اليها :
في صباح او مساء :
كنت اشتم يديها :
كان ريح المسك ياخذني اليها :
كانت النظرات ترقى من عيوني :
كي اكحل رمش عيني :
حين انظر وجنيتها :
لا ارى الا عيونها :
وهي تعرج للسماء :
لتناجي الله ربي :
بدعاء ورجاء :
اي الهي ارضيه وارضى :
عنه وارزقه الرخاء :
اي الهي قد رجوتك :
لا تضيع لي رجاء :
هذي امي :
من يقول الصبر يذكر :
صبر امي :
قد تشاقيت عليها الف مره :
كنت في الرحم شقيا :
كل شريان لامي كان ينبض :
حتى يرويني :
كي ابقى حيا :
لم تهز امي بجذع :
لتسقط الرطب الجنيا :
بعدها طور الرضاعة :
:كان ثديها لي سقاء :
كنت ارضع ثديها :
حتى اواليها الم البكاء :
وهي ترضعني بصمت :
حتى اشبع :
ثم تضحك :
واذ بسنين العمر مرت :
كدت انهكها بهمي :
وهي تصغي كل سمع :
حتى افرغ جل غمي :
وهي تسمعني :
لاغفو فوق صدرها :
وهي تضحك:
هذي امي :
مثل كل الامهات :
يا الهي لي رجاء :
ان اعدها :
لو لشهر :
او ليوم او ساعات :
لاقبل الارض التي :
تمشي عليها :
واقبل قدميها :
واكحل رمش عيني :
بتجاعيد الشقاء بكاحليها :
حتى احظى برضاك :
اني اعلم ان حلمي مستحيل :
بعد ما يقضى الاجل :
فالوقت فات :
اني اعلم يا الهي :
ان جناتك دوما :
تحت اقدام الامهات :
زكريا الطرده :

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق