ثقافه وفكر حر

الى قدس العروبة شعر خليل عمرو

[23:08 20/1/2016] UMS: بسم الله الرّحمن الرّحيم

الى قدس البطولة والفدا

يرنو اليك الفجر من مقل الربى
الشامخات على الذرى ح بجمالها

تشدو وشاعرها يضوغ لها الحلى
من ثورة الاحرار من أصالها

وقصائد سكبت خما ئلها الندى
وروائع تهفو اليك بحالها

تلقي وشاح الشمس في وجه الدنى
في الأرض فوق رحابها وجبالها

أدنيه من أهدابها وجبينها
أنت الحياة بنورها وظلالها

وخميلة من دوحها لثم الضحى
أطياف سحر قد شدت لدلالها

ولكم نظرت الى الحمائم في السما
تشدو وتسجع في الفضاء هديلها

فلقد طعنت وبالخناجر ذا الردى
حقدا فقد حصد الردى انجالها

من جرح عينيك اللتين أصيبتا
بمواجع الاشواك في أمالها
للدمع طعم الورد من تغريدها
انت العيون بكحلها و جلالها

تسمو وصائدها يروم لها الردى
وتظل شامخة على اغلالها

فجعلت ثورتها لشعري مرتعا
ونسجت افكاري على منوالها

وسرحت مع احرارها ونهلت من
امواهها وجرعت من شلالها

وشذا يفوح ومن دماء شهيدها

حتى حروفي عانقت ابطالها

قالت أينسى الثائرون جهادهم
ماباح جرح القلب غير سؤالها؟

شعر / أسماء قلاوون
[23:09 20/1/2016] UMS: بسم الله الرّحمن الرحيم

إلى لبنان الرِفد والإيثار

ردّ إلى الشّاعرة أسماء قلاوون

في قصيدتها ” إلى قدس البطولة والفدا ”

يَا مَن عَشِقتِ القُدسَ مِن مُقَلِ الرُّبَى // القُدسُ تَعشَقُكُم تَشِي بِجَمَالِهَا

عَلِمَت بِحُبِّ المُخلِصِين تَهَلَّلَت // وَتَرُدُّ حُبّاً مَع تَرَدِّي حَالِهَا

أَسمَاءُ مَا ذَلَّت بِقَهرِ عَدُوِّهَا // لَكِن تَخَلِّي العُربِ فِي إِهمَالِهَا

أَتَرَينَ يَا أَسمَاءُ قِلَّةَ نِسوَةٍ // مِمَّن حَفِظنَ اللهَ خَيرَ رِجَالِهَا

أَعلَينَ تَكبِيراً فَرَدَّ كَيَانُهَا // اللهُ أَكبَرُ حَافِظٌ لِكَمَالِهَا

فَارتَدَّ أَعدَاءُ النَّدَامَةِ فُزَّعاً // مِن نِسوَة أَبلَينَ خَوضَ سِجَالِهَا

مَع صِدقِ عَزمِ المَخلِصِينَ وَصَبرِهِم // قَد صَدَّ خَصماً مُزمِعاً لِنَوَالِهَا

ّقَلاَوونُ جَدُّكِ خَاضَ حَرباً عِندَهَا // حِطِّينُ تَشهَدُ يَا صَلاَحَ قِتَالِهَا

فَلتَسأَلِي التَّارِيخَ أَبيَضَ نّاصِعاً // مَا شَابَهُ إِلاَّ دِمَا أَسمَالِهَا

وَصَلِيلُ أَسيَافِ الفَوارِسِ قَعقَعََت // وَصَهِيلُ خَيلٍ مَع قَنَا أَبطَالِهَا

والخَيلُ صَالَت إِذ تَكِرُّ وَحَمحَمَت // مََن يَعتَلِيهَا مَالِكٌ لِعِقَالِهَا

أَسمَاءُ حُرَّاتُ الرِّبَاطِ عَشِقنَكُم // يَا مَن طَلَبتُنَّ الأُلَى لوِصَالِهَا

لَكِنَّ أَعرَابَ النَّدَامَةِ نُوِّمُوا // وَتَقَاعَسُوا عَمداً لِرِفدِ نِضَالَهَا

فَاللهُ مَا نَرجُوهُ خَيرٌ حَافِظاً // يَا رَبُّ لاَ شَرَّ يَنِي لفِصَالِهَا

وَنَرَاكِ فِيهَا بَعدَ تَحرِيرٍ هُنَا // إِذ تَعمُرِينَ عِبَادَةً مَع آلِهَا

شعر / خليل عمرو

الخليل – فلسطين

الأربعاء 20/01/2016
[23:12 20/1/2016] UMS: بسم الله الرّحمن الرّحيم

الى الشاعر الكبير الى يراع الاقصى وسلاحه الى والدي خليل عمرو ابو هاني في الرد على قصيدته الرائعة لي

قصيدك فوق مايهب الوسام

واوسمة مساعيك الجسام

وان يتباهى بالاحرار شعب

فحسبك انك القدس الحسام

وانك للخليل وسام فخر

بحيث غدت ذراها لا تنام

فأي أذى يصيب الشعب يوما

فقدسك لا تهون ولا تضام

اضفت الى القصيد جمال شعر

وقلبك بالمحامد مستهام

شعر / أسماء قلاوون
[23:13 20/1/2016] UMS: بسم الله الرّحمن الرّحيم

متابعة الرّدّ على الشّاعرة المتميّزة أسماء قلاوون

رَكِبتِ شِّعرَ وَافِرٍ التَّمام // وَمِثلُكِ بِالقَرِيضِ لَبِالتِزَامِ

وَفِيكِ يَفخَرُ الأَحرَارُ دَوماً // وَحَسبُ القُدسِ مِثلُكِ بُاحتِرَامِ

وَفَخرٌ لُلخَلُيلُ وَأَنتِ ذُخرٌ // وَفِيهَا مِن أَقَارِبِكِ الكِرَامِ

نَعَم لَلقُدسُ يَحمُيهَا إِلَهُي // وَأَهلُ القُدسِ لََيسْوا بُالنِّيَامِ

وَفَخرُي إِبنَتُي أَعتَزُّ فِيكُ // اَرَبِّي صُنهَا دَوماً مِن ضِيَامِ

شعر / خليل عمرو

الأربعاء 20/01/2016imageم


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق