نشاطات

…………….رغبة الصّهيل……………………….جمال العامري

النّجوم التي أحتشدت بغتَةً
في زحام السكون
غافية في باحة موتي
ترتّل سهرتها العارية ،
تباريجاً من وجد
وصلاة وهمية لقتلى قادمين
أنسلّوا من رحم القبيلة
تجهش بالنزيف قطرتها الحاسرة
بيني وبين الوطن الضرير
أحزانٍ تتوسّد ضلع المرافئ
تقبع تحت ضلال الحروب
وطن مثقوب يعلك مرّ النوايا
يقطر ألماً ،
ويصهل في شفتيه الشّبق
ويمضي على صراط المجهول
بينه وقلبي سريرة حبٍّ
لم تزل على العهد باقية
المسافة بيننا هي الأخري
من غائر الجرح
حتى أخمص الألم
لا تزال واقفة
السكينة شاغرة في خضمّ الأسئلة
تؤرجحها الريح المرسلة
منهكة في الفراغ
تئن من الفجيعة
يوغِر تُوغِر صدر الربيع
تنام على سرير الظلام الممتد
إمتثالاً لرغبة الصهيل
والليالي القاترة
هنا على قارعة الطريق
نقتات السراب
نعدّ بين أصابعنا حشرجات الأسى
وطن ظاميء ،يُرفل في الجحيم
يبحث عن بشارة خفيّة
تطايرت في أجوائه
آمال أمّة منهكة
ومأزومة
ولم يزل حبيساً
في قفص التبعيّة
مُثخناً بالوعود
والآمال الزائفة
…………………..جمال العامري م 21/06/2015

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق