أخبار عالميه

وزير الدفاع الفرنسي: سنعزز وجودنا العسكري في حوض البحر الأسود

 

 

تبليسي/ دافيد كاشكاششيفيللي/

قال وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، أمس السبت، إن بلاده ستعزز وجودها العسكري في حوض البحر الأسود، تحت راية حلف شمال الأطلسي (ناتو)، مشيرًا أنهم يعتزمون إرسال سفينة إلى ميناء باطوم الجورجي نهاية أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده لودريان، مع نظيره الجورجي، ليفان إيزوريا، عقب لقاء ثنائي جمع بينهما في العاصمة الجورجية تبليسي، مساء اليوم، في إطار زيارة رسمية يجريها للبلاد حاليًا.

وأوضح الوزير أن بلاده وجورجيا تربطهما علاقات وثيقة، مبينًا أن إرسال السفينة الفرنسية إلى الأخيرة “يعد مؤشرًا رمزيًا يعكس مدى التعاون الوثيق بين البلدين”.

من جانبه أفاد وزير الدفاع الجورجي، أنه بحث مع نظيره الفرنسي، خلال اللقاء، أوجه التعاون بين بلديهما في مجال الدفاع، ومرحلة اندماج جورجيا ضمن الحلف الأطلسي، والدعم الذي يقدمه الحلف لجورجيا في سبيل رفع مستوى الأمن في منطقة البحر الأسود.

وأعرب إيزوريا عن أمله في رؤية السفينة الفرنسية في المستقبل القريب في موانئ بلاده، مبينًا أن ذلك “سيزيد من أمن واستقرار جورجيا”.

ومن المنتظر أن يلتقي الوزير الفرنسي في إطار زيارته الرسمية لجورجيا، التي تمد لثلاثة أيام، رئيس البلاد، جورجي مارغفيلاشفيلي، ورئيس وزرائه، جورجي كويريكاشفيلي، في وقت لاحق.

تجدر الإشارة أن ينس ستولتنبرغ، أمين عام الناتو، كان قد الأربعاء الماضي، إن الحلف سيُعزز من تواجده في منطقة بحر الأسود.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده ستولتنبرغ، مع رئيس الوزراء الجورجي، في العاصمة تبليسي، عقب الاجتماع الرابع للجنة المشترك بين الناتو وجورجيا.

وأكد ستولتنبرغ أن الناتو سيوسع تواجده في منطقة البحر الأسود بما يتلائم مع قرارات قمة وارسو للحلف التي انعقدت في يوليو/تموز الماضي، مؤكداً أن “منطقة البحر الأسود تعتبر ذات أهمية بالغة بالنسبة للأمن الأوروبي والأطلسي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق