ثقافه وفكر حر

بلسان حضارة

بلسان حضارة
___________

و عاتبتني أجدادي
على جدران الصخور عتابهم
بِلسانِ حضارة و أمجاد
كيف تسلب رايتها ؟
تَثَبَّتَتْ في التاريخ نجوم
لسماءه و عَلِيَّةً سِماتُهم
كنا نحن لها محققون
مرابطون و حمية دمائنا

يا فتى خذ باللجام
كن قائدا للأحفاد
إن لم تجد للواء حماة
هاذي قدسنا للعرب
و للأديان قبلة نقاء
ليست لحفاة الجذور
و لا لمن من الأخلاق عراة

يا فتى كم تطاولت أياد
لها خسة و طمع لشرف
لن ينالوه إن لم تكن
أنت عليهم الآمر الناهي
بصرامة لا بِخطابة الدعاة

يا فتى ذُد عنا في قبورنا
لم تزل أرواحنا حول قدسنا
رفرافة تصلي بين الأنبياء
كيف للدنس أن يطأ حرمنا ؟
قل قوموا و هُبُوا
ذاك نداء حق عليكم
يافلذات أرض العروبة
هاتوا كل قاصٍ و داني
إحموا بيتكم
عرضكم مكروبا
في ضيق و مأساة

فعاتبتني أجدادي
على جدران الصخور عتابهم
هاذي حضارة و أمجاد
كيف تُسلب رايتها ؟
فيها المهابة عنوانٌ لنا
و العِلم زادنا فجعلناه ألوانا
للعابرين بجودٍ سقيناه
و مَلَكْنَــا من خزائنه
بها أسرارُ مالم نبح به
عند النيلِ و الشامِ و الفراتِ

بقلمي
مجدي شاهين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × ثلاثة =

إغلاق