إسال طبيبك في الطب البديل

دراسة ضخمة تحدد أفضل سن للإقلاع عن التدخين لتجنب مخاطر الموت!

توصلت دراسة كبيرة إلى أن مدخني السجائر الذين أقلعوا عن التدخين قبل سن 35، لديهم معدلات وفاة مماثلة خلال فترة زمنية معينة لأولئك الذين لم يدخنوا على الإطلاق.

ووجد البحث أن أولئك الذين توقفوا عن التدخين في سن متأخرة ما زالوا يرون فوائد كبيرة، لكن معدلات الوفاة لديهم تجاوزت أولئك الذين أقلعوا عن التدخين قبل بلوغهم 35 عاما.

وعلى سبيل المثال، أظهر المدخنون السابقون الذين أقلعوا عن التدخين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و44 عاما معدل وفيات أعلى بنسبة 21% لأي سبب، مقارنة بـ “الذين لم يدخنوا أبدا”. وأولئك الذين أقلعوا عن التدخين بين سن 45 و54 أظهروا معدل وفيات لجميع الأسباب أعلى بنسبة 47% مقارنة بغير المدخنين.

وكتب معدو الدراسة في تقرير جديد نُشر يوم الإثنين (24 أكتوبر) في مجلة JAMA: “بين الرجال والنساء من مجموعات عرقية وإثنية متنوعة، ارتبط التدخين الحالي بما لا يقل عن ضعف معدل الوفيات الناجمة عن عدم التدخين مطلقا. الإقلاع عن التدخين، خاصة في الأعمار الأصغر، كان مرتبطا بانخفاض كبير في معدل الوفيات الزائد النسبي المرتبط باستمرار التدخين”.

وهذه هي الدراسة الثالثة الكبيرة التي تشير إلى أن سن 35 قد يكون هو العمر الأمثل للإقلاع عن التدخين، خاصة بالنسبة لأولئك الذين بدأوا التدخين في سن مبكرة، كما قال جون بي بيرس، الأستاذ الفخري في قسم طب الأسرة والصحة العامة في جامعة كاليفورنيا، سان دييغو، في تعليق على الدراسة.

واستخدمت الدراسة الجديدة بيانات من مسح مقابلة الصحة الوطنية الأمريكية، وهو مسح قائم على الاستبيان يستخدم لمراقبة صحة سكان الولايات المتحدة، ومؤشر الوفيات الوطني، وهو قاعدة بيانات لسجلات الوفيات في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 11 =

إغلاق