شعر وشعراء

(الماردة) بقلم الشاعرة فاطمة مباركة

يا رحيق الروح عند الظمأ..ارويني
واحملني إلى طي السماء..وابقيني..
دعني أختلس من السماء..نظرة أمل
من ثقوب الغيم…
بعد الضيم تحييني..
ودعني أراك…
وأرسم من ملامحك قوس قزح…
من خطوطه إلى دربك..يهديني
فأرى الشمس تقف محجوبة.. حائرة..
بين سحابات …القلب
وأنتظر من غيث العشق..
سحابة…تسقيني…
ارتوي منها…وصوت قلبي..
يعانق حنيني…
وإذا بصوت عقلي يصرخ ويناديني..
أيتها الماردة… انتفضي..
أنت الماجدة…إسمعيني
و..قفي لا تتركيني…
انا الصوت الذي…
يصرخ بوجه الحياة…تمردا
فلا تقتليني…
و دعي هواك..
وبه لا تأسريني…
فإن مرّ علييّ…الهوى
يؤذيني…
أنا عقلك
فكوني لي أسيرة..
ولا تجرحيني…
واكتبي من قصائدك..
للعلا…أمجاد…
بمعاجم…العظماء فاكتبيني…
وعانقي ابجدية الروح بروحي…
وعانقيني…

(الماردة)
بقلم الشاعرة فاطمة مباركة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 12 =

إغلاق