اخبار العالم العربي

تضم 3710 طالب وطالبة من 15 دولة إسلامية “جاليات البديعة” تطلق الدورة 45 من برنامج “أسلمت فعلمني”

الرياض-

د. وسيلة محمود الحلبي

أطلقت جمعية الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في البديعة غرب العاصمة السعودية الرياض أمس أعمال الدورة 45 من برنامج أسلمت فعلمني الذي يعد واحد من أهم البرامج التعليمية الموجهة للمسلمين والمسلمين الجدد على مستوى المملكة.


وكشف المدير التنفيذي للجمعية الشيخ فؤاد بن عبد الرحمن الرشيد أن عدد طلاب هذه الدورة والتي تأتي ضمن العام الدراسي الحالي 2022-2023م بلغ حتى الآن 3710 طالب وطالبة، منهم 2084 طالب وطالبة في المستويات الأولى.
وقال أن البرنامج الذي دخل عامه الثالث والعشرين يهدف إلى تعليم المسلمين والمسلمين الجدد مبادئ العلوم الشرعية ومتابعة مدى التأصيل العلمي للطلاب والطالبات من خلال الدراسة المنهجية بمستوياتها المختلفة، وبث روح الأخوة الإسلامية بين الدارسين وربطهم بجمعيات الدعوة والمراكز الإسلامية في بلدانهم، وتقوية إيمانهم من خلال الدروس العلمية، وبرامج العمرة والزيارة، إضافة إلى تعريفهم بجهود هذه البلاد المباركة في مجال خدمة الإسلام والمسلمين، ونشر السنة، ومحاربة البدع بين الجاليات الوافدة، مؤكدا أن البرنامج يسعى إلى الريادة في تعليم العلوم الشرعية للجاليات، وتقديم الدروس العلمية والشرعية وفق منهجية مميزة.
وأوضح أن البرنامج سوف يقدم خلال هذا العام 1759 درسا للطلاب والطالبات المشاركين في الدورة، مشيرا إلى أن البرنامج يستهدف الجاليات المسلمة بعدد 11 لغة من الناطقين باللغات العربية، والإنجليزية، والفلبينية، والأوردية، والتاميلية، والبنغالية، والمليبارية، والبشتو، التفالوق، والفارسي، مؤكدا في الوقت نفسه أن طلاب وطالبات البرنامج والذين ينتمون لـ 15 دولة إسلامية، يتلقون تعليمهم عن بعد وبمتابعة وإشراف من فريق تعليمي وتربوي متخصص يبلغ 43 معلما، حيث يحصل الخريجين في نهاية البرنامج على شهادة إتمام الدورة.
ووجه الشيخ الرشيد رسالة للطلاب والطالبات والطاقم الإداري والتعليمي بأهمية الجد والاجتهاد والحرص والمتابعة في التحصيل العلمي من خلال التعليم عن بعد، لما له من انعكاس على التفوق والنجاح وتحقيق المراتب العلمية، كما دعا رجال الأعمال وأهل الخير والإحسان لدعم مشاريع ومناشط الجمعية من خلال متجر :جمعية الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالبديعة (dawabadeea.org)

وأشار إلى أن برامج ومشاريع وأنشطة الجمعية تحظى بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين ورعاية من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، وبمتابعة من مجلس إدارة الجمعية أسوة بمشاريع الجمعيات الأخرى، مشيرا إلى أن البرنامج ساهم طيلة 22 عاما في تخريج أكثر من 62 ألف طالب وطالبة من 48 دولة حول العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 17 =

إغلاق