مقالات

خطر العنف النفسي على المرأة

الدكتور صالح نجيدات

أخطر أنواع العنف هو العنف النفسي ,الذي لا يوجد دليل يثبت حدوثه, هذا العنف قد يستعمله القوي ضد الضعيف او محققي المخابرات لكسر نفسية المتهم او يستعمله الزوج ضد زوجته بأن يهينها ويحقرها ويمس بثقتها بنفسها او يقلل من قيمتها او يلبقها بألقاب مهينة دون ان يضربها , فهذا العنف النفسي قد يدمر المرأة ببطء ويترك جروحا نفسية عميقة في نفسها يصعب شفائها ويمكن وصف العنف النفسي بالقتل البطيء لروح الضحية ، أو قاتل لا يترك وراءه أثرا واضحا، لكنه في النهاية أكثر أنواع العنف بشاعة..
اذا استعمل العنف النفسي ضد المرأة يسبب لها مشاكل خطيرة في الصحة البدنية والعقلية والجنسية والإنجابية على المدى القصير والبعيد . كما أنه يؤثر على حمل المرأة وصحة جنينها ولا تستطيع تربية أطفالها تربية سليمة , وقد ينعكس وضعها النفسي على نفسية أطفالها مما يؤثر سلبا على تطورهم النفسي والعقلي . فمن يريد اطفالا اصحاء عقليا ونفسيا عليه احترام زوجته وتوفير الاحترام والدعم النفسي لها . فالعنف النفسي يؤدي إلى الاكتئاب واضطرابات القلق وصعوبات النوم واضطرابات شديدة ومحاولات الانتحار ، وقد يعاني الأطفال الذين يعيشون في أسر فيها عنف نفسي من الاضطرابات السلوكية والعاطفية، ويمكن أن ترتبط هذه الاضطرابات أيضا بارتكاب العنف والجرائم أو التعرض له في وقت لاحق من الحياة عند الكبر , والمرأة التي تعاني من العنف النفسي قد تعاني من العزلة، وعدم القدرة على العمل وعدم المشاركة في الأنشطة العادية والواجبات البيتية ، ومحدودية القدرة على رعاية نفسها وأطفالها, فالحذر كل الحذر من ممارسة هذا النوع من العنف الذي يعتبر من أبشع أنواع العنف , فزوجاتكم امانة في اعناقكم , ورسولنا الكريم وصى على النساء وقال: من اكرمهن الا كريم وما اهانهن الا لئيم .
الدكتور صالح نجيدات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

10 − أربعة =

إغلاق