بارعات العالم الغربي

أنجح امرأة في التاريخ السياسي الحديث لتركيا”

وننتقل إلى مقال رأي لبورزو دراغاهي المراسل الدولي للإندبندنت، بعنوان “امرأة قوية تتحدى الرئيس أردوغان، فهل يمكنها تشكيل مستقبل تركيا”؟

ويقول الكاتب إنه ربما تكون ميرال أكشينار، زعيمة حزب “إيي” المعارض، المحاضرة الجامعية السابقة البالغة من العمر 66 عاما، “أنجح امرأة في التاريخ السياسي الحديث لتركيا. وإذا كان الاقتراع دقيقا إلى حد ما، فإن حزب ‘إيي’ الذي أسسته أصبح سريعا أحد أهم اللاعبين في البلاد قبل انتخابات 2023 التي ستحدد مستقبل البلاد”.

ويضيف “لقد تضاعف دعم إيي ثلاث مرات منذ تأسيسه قبل أقل من خمس سنوات، ليثبت نفسه كثالث أكبر تجمع سياسي في البلاد”.

ووفقا لـ “يوروب إليكتس”، يتلقى الحزب دعما من نحو 16% من الناخبين. وفي بعض استطلاعات الرأي، يقترب حتى من التكافؤ مع حزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي من يسار الوسط، وهو ثاني أكثر الأحزاب شعبية في البلاد بعد حزب العدالة والتنمية المهيمن بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وبحسب سونر كاغابتاي، المتخصص في شؤون تركيا في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى “إن إيي الكتلة السياسية الوحيدة التي توسع قاعدتها باستمرار. الأمر الأكثر إثارة للاهتمام هو أن الحركة تقودها امرأة، في الوقت الذي يحاول فيه أردوغان تعزيز النزعة المحافظة الثقافية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 + 17 =

إغلاق