أخبار عالميه

رئيسة وزراء فنلندا (36 سنة) تتعرض لفضيحة ثانية بسبب حفلة خاصة

تعرضت رئيسة الوزراء الفنلندية، سانا مارين، لفضيحة ثانية خلال عام واحد بسبب فيديو لحفلة خاصة ظهرت وهي ترقص فيها.

من جانبها ردت رئيسة الوزراء بأنها تريد أن تظهر في هذه المقاطع بأنها كشخص عادي له حياة عادية، حيث تابعت: “لدي حياة عائلية، ولدي وظيفة، ووقت الفراغ أقضيه مع الأصدقاء، مثل عدد من الأشخاص في سني”.

وعلقت مارين، 36 سنة، عن تكهنات بشأن تعاطي المخدرات في الحفلة الخاصة: “لم أكن أتعاطى المخدرات، ولم أتعاطى شيئا سوى الكحول. لقد رقصت، وغنيت، واستمتعت بوقتي، وفعلت أشياء قانونية تماما. كما أنني لم أر الآخرين من حولي يتعاطون المخدرات”.

وكانت رئيسة الوزراء الفنلندية قد صرحت من قبل أنها تريد “توسيع الأطر” التي تحيط بمؤسسة رئيس الحكومة.

وسانا مارين من مواليد 16 نوفمبر 1985، وهي سياسية فنلندية تشغل منصب رئيسة الوزراء منذ عام 2019، وهي عضوة في الحزب الديمقراطي الاجتماعي الفنلندي SDP، وكانت عضوا في البرلمان منذ عام 2015، وتولت منصبها في سن 34 عاما، لتصبح أصغر مسؤول يشغل هذا المنصب في التاريخ الفنلندي.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 5 =

إغلاق